الإثنين 10 صفر 1442 هـ | 28/09/2020 م - 09:19 صباحاً - بتوقيت مكة المكرمة

موجز تاريخ


تايلاند تعيد 1300 من أقلية الروهنجيا لبورما رغم التحذيرات الحقوقية الدولية
الجمعة | 14/02/2014 - 07:22 صباحاً
تايلاند تعيد 1300 من أقلية الروهنجيا لبورما رغم التحذيرات الحقوقية الدولية
لاجئون روهنجيون وصلوا شواطئ تايلاند عام 2009

وكالة أنباء الروهنجيا - (وكالات): قالت السلطات التايلاندية إنها قامت بترحيل نحو 1300 شخص من الروهنجيا جاءوا بواسطة قوارب العام الماضي، معيدة إياهم إلى بورما، متجاهلة دعواتٍ من جماعات حقوق الإنسان بعدم إعادة أفراد تلك الأقلية العرقية إلى وطنها حيث يواجهون تفرقة متفشية.

وقال مسؤول في الشرطة فارنو كردلاربفون إن عمليات الترحيل تم الإعلان عنها هذا الأسبوع، لكنها تمت على موجات من أيلول سبتمبر وحتى تشرين ثان نوفمبر الماضيين وقال إن المطالبين باللجوء السياسي تم احتجازهم في مراكز اعتقال وملاجيء في كافة أنحاء البلاد.

ويواجه مسلمو الروهنجيا تفرقة عنصرية في بورما والتي خلف العنف الطائفي فيها مئات من القتلى وأكثر من 140 ألف من المشردين، ومنذ يناير كانون ثاني الماضي تم القبض على أكثر من 1700 من عرقية الروهنجيا في تايلاند بعدما رست قواربهم على الشواطيء.

وقال فارنو إن ثمانية أشخاص من المعتقلين ماتوا بسبب الأمراض، بينما هرب الآخرون من الملاجيء أو تم إرسالهم إلى بنغلاديش.

ويعيش ما يقرب من ألفين من اللاجئين الروهنجيين في عدد من الملاجئ في المناطق الحدودية بين تايلاند وبورما، وقد زارت وكالة أنباء الروهنجيا في شهر نوفمبر الماضي أحد المعتقلات في جنوب غرب العاصمة بانكوك، حيث التقت بالمعتقلين وتعرفت على أحوالهم وظروف خروجهم من بورما.

وقد نشر صحفي استرالي تقريراً مثيراً للجدل؛ حيث كشف عن وجود العشرات من المعتقلات السرية التي يتم تجميع الروهنجيا فيها لبيعهم لتجار البشر في كل من ماليزيا وإندونيسيا.




التعليـــقات
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الوكالة وإنما تعبر عن رأي أصحابها

ذكرى 3 يونيو

المقالات
مؤلفات
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم الأخبار
البحث