الخميس 26 ذو الحجة 1442 هـ | 05/08/2021 م - 11:19 صباحاً - بتوقيت مكة المكرمة

موجز تاريخ


جماعة حقوقية: يجب وقف العنف ضد المسلمين في ميانمار
الأربعاء | 21/08/2013 - 01:32 مساءً
جماعة حقوقية: يجب وقف العنف ضد المسلمين في ميانمار

وكالة أنباء الروهنجيا: نشرت منظمة أطباء من أجل حقوق الإنسان (‏PHR‏) تقريرا يوم أمس الثلاثاء يدين فيه العنف على نطاق واسع ‏ضد مسلمي ميانمار.‏

وقال التقرير: إن الوضع قد يظهر هادئا في الوقت الحاضر، ولكن في الحقيقة أن هذه الجرائم تنتشر، وأن ثقافة الإفلات من العقاب ‏موجوداً، مما يجعل هذه الجرائم تستمر.‏

وقال التقرير، الذي ذكر بالتفصيل العديد من أحداث العنف التي وقعت في مختلف أنحاء البلاد على مدى العامين الماضيين؛ كان هناك ‏أيضا أدلة تبين دور الحكومة في أعمال العنف ضد المسلمين في ميانمار.‏

أعمال العنف التي استهدفت مسلمي الروهنجيا في غرب ميانمار بدأت تنتشر إلى أجزاء أخرى من البلاد، حيث المسلمين الذين منحوا ‏الجنسية وهم الآن يهاجمون.‏

ورفضت حكومة ميانمار حتى الآن النظر في موضوع الروهنجيين عديمي الجنسية، على الرغم من الضغوط الدولية لمنحهم وضعاً ‏قانونياً، كما واجه الروهنجيون المسلمون التعذيب والإهمال والقمع في ميانمار لسنوات عديدة.‏
كما يعتقد أن مئات من الروهنجيا لقوا مصرعهم، وشرد الآلاف منهم في الهجمات الأخيرة من جانب المتطرفين الذين يسمون أنفسهم ‏بوذيين.‏

المتطرفين عندما ما يهاجم الروهنجيا، يضرمون النار في منازلهم في عدة قرى، بينما جيش ميانمار توفر حاويات البنزين لإحراق بيوت ‏القرويين المسلمين، الذين أجبروا على الفرار بعد ذلك.‏

واتهمت حكومة ميانمار بالفشل في حماية الأقليات المسلمة، ويقال إن مسلمي الروهنجيا هم من نسل الفارسية والتركية، والبنغالية، ‏والباثان، الذين هاجروا إلى ميانمار في وقت مبكر من القرن 8.‏

وقد أصدرت منظمة العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش بيانين منفصلين، داعيا ميانمار على اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية السكان ‏الروهنجيين المسلمين من المتطرفين.‏




التعليـــقات
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الوكالة وإنما تعبر عن رأي أصحابها

ذكرى 3 يونيو

المقالات
مؤلفات
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم الأخبار
البحث