الأربعاء 9 ربيع الأول 1444 هـ | 05/10/2022 م - 05:51 صباحاً - بتوقيت مكة المكرمة

تاريخ موجز


بنغلاديش تطلب مساعدة الصين في ترحيل لاجئي الروهينغيا
الثلاثاء | 09/08/2022 - 02:57 صباحاً
بنغلاديش تطلب مساعدة الصين في ترحيل لاجئي الروهينغيا

وكالة أنباء الروهنجيا ـ العربية

سعت بنغلاديش يوم الأحد إلى نيل تعاون الصين من أجل إعادة لاجئين من أقلية الروهينغيا إلى ميانمار.

جاء ذلك خلال زيارة رسمية لوزير الخارجية الصيني وانغ يي، الذي وعد بتحسين العلاقات التجارية والاستثمار ودعم تطوير البنية التحتية في دول جنوب آسيا.

واستخدمت الصين نفوذها في ميانمار للتوسط في اتفاق نوفمبر عام 2017 لإعادة نحو 700 ألف لاجئ من مسلمي الروهينيغا، والذين فروا من الاضطهاد في ميانمار في أغسطس من ذلك العام.

وعلى الرغم من محاولات إعادتهم حالياً، يرفض اللاجئون العودة خشية تعرضهم للخطر في ميانمار، وهو الذي تفاقم مع استيلاء الجيش على السلطة هناك العام الماضي.

ووصل وانغ يي إلى داكا مساء السبت، والتقى رئيسة الوزراء الشيخة حسينة، ووزير الخارجية أبو الكلام عبد المؤمن.

وقال شهريار علم، وزير الدولة للشؤون الخارجية في بنغلاديش، إنهم ناقشوا قضايا ثنائية وعالمية قبل أن يغادر وانغ صباح الأحد.

وتتمتع بنغلاديش بعلاقات قوية مع الصين، والتي تعد شريكاً تجارياً رئيسياً في قطاع المواد الخام.

لكن الحفاظ على العلاقات الوثيقة مع بكين يمثّل تحدياً لبنغلاديش، والتي توازن أيضاً العلاقات الدبلوماسية والتجارية مع الهند والولايات المتحدة.

وفي هذا السياق، يذكر أن هناك أكثر من 500 شركة صينية نشطة في بنغلاديش. وتشارك الصين في جميع مشروعات البنية التحتية الرئيسية بالبلاد كالموانئ البحرية والأنفاق والطرق السريعة، وساعدت في بناء أكبر جسر على نهر بادما بتكلفة 3.6 مليار دولار.

ووسط حالة التوتر بين الصين وتايوان مؤخراً، أصدرت بنغلاديش بياناً أكدت فيه دعمها لسياسة "صين واحدة".

 


التعليـــقات
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الوكالة وإنما تعبر عن رأي أصحابها

ذكرى 3 يونيو

المقالات
مؤلفات
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم الأخبار
البحث