الجمعة 27 صفر 1439 هـ | 17/11/2017 م - 11:05 مساءً - بتوقيت مكة المكرمة


الغانم يُدرج أزمة الروهينغا في مؤتمر بطرسبرغ
الإثنين | 16/10/2017 - 07:06 صباحاً
الغانم يُدرج أزمة الروهينغا في مؤتمر بطرسبرغ

وكالة أنباء الروهنجيا ـ القبس

نجح وفد دولة الكويت برئاسة رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم بإدراج البند الطارئ الذي تقدّم به البرلمان الكويتي وبرلمانات دول أخرى بأغلبية ساحقة والمتعلّق بأزمة الروهينغا، بعد حصوله على أغلبية أصوات أعضاء الاتحاد البرلماني الدولي.
وفي تصريح له عقب الجلسة، أكد الغانم أن فوز البند الطارئ للروهينغا دليل آخر على أن الدبلوماسية الكويتية قادرة على القيام بكثير من الأمور.
وأضاف: «عندما كنا نقول إننا سنوقف يوماً من الأيام الكنيست الإسرائيلي فإن ما حدث اليوم دليل على أننا لا نحلم، خاصة إذا كنا نعمل بواقعية وبخطط مدروسة، فلا بد من الوصول إلى الهدف إذا كنا على الحق».
وشكر الغانم كل من ساهم في إقرار البند الطارئ.
وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد افتتح أمس، مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي، المنعقد في سان بطرسبرغ بروسيا الاتحادية.
وعلى هامش المؤتمر عقد رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم سلسلة لقاءات مع أربعة رؤساء برلمانات لدول شقيقة وصديقة، حيث اجتمع إلى رئيس مجلس النواب المصري د.علي عبد العال، ورئيس مجلس النواب العراقي د.سليم الجبوري، إضافة إلى رئيس مجلس النواب القبرصي ديميتريس سيلوريس، ورئيس البرلمان الأرميني آرا بابوليان.

وافتتح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي، منتقداً محاولات تقييد الصلات البرلمانية، واعتبر ذلك «أمرا غبيا وغير مقبول».
وأشار بوتين إلى ازدياد المحاولات في الآونة الأخيرة لتعطيل الحوار البرلماني والاتصالات بين المشرعين في العالم، داعيا إلى عدم السماح بهذه السياسات، ومعرباً عن رفضه فرض عقوبات ضد البرلمانيين وقيود عليهم وعزل وفود برلمانية بكاملها.
إلى ذلك، أكد عدد من أعضاء الشعبة البرلمانية الكويتية في تصريحات صحافية وجود اتفاق من قبل ممثلي البرلمانات العربية والإسلامية بشأن دعم البند الطارئ الكويتي الخاص بقضية الروهينغا، واختيار رئيس جديد للاتحاد البرلماني الدولي قادر على تبني قضاياهم ومطالبهم.
وقال وكيل الشعبة البرلمانية النائب راكان النصف إن الاجتماعات التنسيقية للمجموعات العربية والإسلامية والآسيوية أثمرت عن اتفاق لدعم البند الطارئ المقدم من الكويت بشأن قضية الروهينغا.
بدوره، أكد النائب د.عودة الرويعي استحقاق البند الكويتي الطارئ بشأن مسلمي الروهينغا الدعم، مشيرا إلى وجود اجتماعات وتنسيق بين الدول العربية والإسلامية لتبنيه ومناصرة القضية.
وقال النائب يوسف الفضالة إنه تم التنسيق مع المجموعتين العربية والإسلامية في الاتحاد البرلماني الدولي على آلية اختيار الرئيس القادم للاتحاد، مبينا أن التصويت سيكون للمرشح القادر على تلبية مطالب دول المجموعتين.
من جهته، أعرب النائب عمر الطبطبائي عن تفاؤله بأن يكون موضوع الروهينغا هو الموضوع الأول بالمؤتمر، لا سيما بعد ما تم من تنسيق بين الوفود البرلمانية المشاركة في الاجتماع التنسيقي العربي، مشيراً إلى ما قامت به الشعبة البرلمانية برئاسة رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم من جهود لإقناع ممثلي الدول الإسلامية الأعضاء بالاتحاد بتبني قضية الروهينغا.


التعليـــقات
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الوكالة وإنما تعبر عن رأي أصحابها

ذكرى 3 يونيو

المقالات
مؤلفات
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم الأخبار
البحث
تابعونا على فيسبوك