أردوغان وعنان يبحثان سبل إيجاد حل لمأساة الروهنغيا
16/09/2017

وكالة أنباء الروهنجيا ـ الأناضول

بحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مع كوفي عنان الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة، رئيس اللجنة الاستشارية الخاصة بإقليم أراكان في ميانمار، سبل إيجاد حلول للمأساة الإنسانية التي يتعرض لها مسلمو الروهنغيا هناك.

وقالت مصادر في الرئاسة التركية إن أردوغان تبادل مع عنان هاتفيًا الآراء بخصوص التقرير الذي أعده الأخير حول الأوضاع في أراكان.

ولفتت إلى أن الجانبين أكدا ضرورة إيقاف العنف في ميانمار وإيصال المساعدات الإنسانية إلى المنطقة واتخاذ المجتمع الدولي المبادرات اللازمة والعاجلة بهذا الصدد.

وذكرت المصادر أن أردوغان طلب من عنان أن يتحدث مع الحكومة الميانمارية لإيقاف مأساة الروهنغيا.

وأكد الرئيس التركي أن بلاده مستعدة للتعاون مع حكومتي ميانمار وبنغلاديش من أجل إيجاد حل للمشكلة.

ومنذ 25 أغسطس/آب الماضي، يرتكب جيش ميانمار إبادة جماعية بحق المسلمين الروهنغيا في إقليم أراكان، أسفرت عن مقتل وإصابة الآلاف من المدنيين، بحسب ناشطين أراكانيين.

وفر نحو 400 ألف من الإقليم إلى بنغلاديش منذ ذلك التاريخ، حسب منظمة الأمم المتحدة.

وحث الأمين العام للمنظمة أنطونيو غوتيريش، ميانمار على إنهاء العنف، الذي قال إن "أفضل ما يمكن أن يوصف به هو التطهير العرقي".

وجاءت الهجمات، بعد يومين من تسليم عنان، لحكومة ميانمار تقريرًا نهائيًا بشأن تقصي الحقائق في أعمال العنف ضد مسلمي "الروهنغيا" في أراكان.


المصدر: وكالة أنباء الروهنجيا
http://www.rna-press.com/