ماليزيا: تنفيذ قانون يسمح بتوظيف الآلاف من لاجئي الروهينجا
18/11/2015

وكالة أنباء الروهنجيا - التحرير

أعلنت الحكومة الماليزية أمس الثلاثاء، عن خططها لتنفيذ مشروع فرص عمل لآلاف من مسلمي الروهينجا الذين دخلوا البلاد هربًا من الاضطهاد في بورما.

ومن جانبه قال نائب رئيس الوزراء، أحمد زاهد حميدي، أمام البرلمان: إن "المقترح سيأخذ في الاعتبار قضايا (سلامة، وأمن، وقانونية، وتوثيق الإجراءات)، إضافة للضمان الاجتماعي، للروهينغا، المهاجرين من ميانمار، الذين منحتهم مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين صفة لاجئ".

وأشار إلى أن الحكومة الماليزية ستحدد قطاعات عمل مناسبة لدراستها والاتفاق عليها قبل وضع المشروع حيز التنفيذ، لافتًا إلى أن القانون الحالي لا يسمح للاجئين العمل في البلاد بكونهم مهاجرين غير شرعيين.

وأوضح أن "عدم حيازة الروهينجا على أي وثائق رسمية أو جوازات سفر، تعيق سير إجراءات توظيفهم، حيث لا يجوز توظيف مهاجرًا غير شرعيًا بحسب القانون الماليزي.

ومن جانب آخر أكدت ماليزيا أنها ستواصل تقديم المساعدات الإنسانية للاجئين من ميانمار والشرق الأوسط.


المصدر: وكالة أنباء الروهنجيا
http://www.rna-press.com/