الشرطة الصينية تقتل امرأتين من مسلمي الإيغور
15/03/2015

وكالة أنباء الروهنجيا - موقع الأمة

قتلت الشرطة الصينية، امرأتين مسلمتين من الإيغور، بسبب مقاومتهما أثناء القبض عليهم؛ وفقا لما ذكرته صحيفة "ساوث تشاينا مورنينغ بوست، في قرية تابعة لمدينة "غوانغ جو" جنوبي البلاد" في هونغ كونغ، اليوم الأحد.

وحسب خبر أوردته الصحيفة، فإن الشرطة نفذت عملية مداهمة للقرية، قبيل ساعات من هجوم بالسلاح الأبيض،فى 6 من العام الماضى، ووقع في محطة قطار بالمدينة، وأسفر عن جرح 13 شخصًا، فيما تمكنت قوات الأمن من قتل أحد المهاجمَين واعتقال الآخر.

وذكرت الصحيفة أن الشرطة الصينية ألقت القبض، خلال المداهمة، على عشرة مواطنين من أصول أويغورية، في حين أطلقت النار على امرأتين أثتاء مقاومتهما، ما أدى إلى مقتلهما.

ولم يصدر بيان رسمي عن السلطات الصينية حول سبب تنفيذ عملية المداهمة ضد المواطنين الأويغور، فيما أفاد قرويون صينيون أن أكثر من 100 شرطي وصلوا القرية ليلة المداهمة.

وذكر مصدر لم يُكشف عن هويته أن الشرطة الصينية نفذت المداهمة بعد أن بلغتها معلومات حول محاولة المواطنين الأويغور، المقيمين في القرية، الهروب من الصين.

وتوسع الحكومة الصينية في الآونة الأخيرة من التدابير الأمنية المتخذة في مختلف أنحاء البلاد، خاصة في إقليم تركستان الشرقية (شينجيانغ) ذو الأغلبية الأويغورية المسلمة، تحت غطاء ما تسميه "مكافحة الإرهاب".


المصدر: وكالة أنباء الروهنجيا
http://www.rna-press.com/