‎"‎تايلاند" تعلن استعدادها للتحقيق في قضية الاتجار باللاجئين الروهنجيا
08/12/2013

وكالة أنباء الروهنجيا - (الأمة): رفضت رئيسة الوزراء التايلاندية ينجلاك شيناواترا التعلق على التقرير الذي أوردته وكالة الأنباء البريطانية "رويترز" عن بيع السلطات التايلاندية لمسلمي بورما اللاجئين لتجار بشر من ماليزيا، معلنة في الوقت ذاته استعداد بلادها في دفع عملية التحقيق الدولي في ذلك الأمر.

وقالت في تصريحات لها: "لا أستطيع التعليق على ذلك الأمر، لأن التعليق مسئولية وزارة الخارجية".

وتابعت قائلة: "الوزارة ستتعاون مع الأمم المتحدة وأمريكا بشأن أي تحقيقات يتجونها".

يشار إلى أن "رويترز" كشفت أن سلطات الأمن التايلاندية قامت بالاتجار بمسلمي بورما المعتقلين في سجونها، لتخفيف العدد في السجون، وأن اللاجئين البورمين تم اقتيادهم إلى معسكرات في ماليزيا في ظروف إنسانية سيئة، مما أدى إلى وفاة العديد منهم.

وأشعل هذا التقرير غضب المجتمع الدولي، حيث طلبت الأمم المتحدة والولابات المتحدة ومنظمة "هيومن رايتس وتش" السلطات البورمية بإجراء تحقيقات جادة في هذا الأمر.


المصدر: وكالة أنباء الروهنجيا
http://www.rna-press.com/