قادة العالم ينعون مانديلا.. والجنازة 15 ديسمبر
07/12/2013

وكالة أنباء الروهنجيا: نعى قادة العالم رئيس جنوب أفريقيا الأسبق نيلسون مانديلا الذي توفي أمس الخميس في منزله بجوهانسبرغ عن عمر ناهز 95 عاما إثر معاناة طويلة مع المرض.

فقد نعى الرئيس الأميركي باراك أوباما مانديلا، ووصفه بأنه كان "رجلا شجاعا وطيبا"، وقال في كلمة له في البيت الأبيض إنه "بفضل كرامة مانديلا الصلبة وإرادته التي لا تقهر في التضحية بحريته الخاصة من أجل حرية الآخرين، حول جنوب أفريقيا ونال إعجابنا جميعا".

وأكد أوباما أن أول رئيس أسود في جنوب أفريقيا كان له تأثير هائل على مشواره السياسي، مشيرا إلى أنه بدأ حياته السياسية في شبابه محتجا على التمييز العنصري.

وأضاف "لا أستطيع أن أتخيل حياتي الخاصة دون النموذج الذي وضعه نيلسون مانديلا، وسأظل أبذل ما بوسعي لأتعلم منه طيلة حياتي".

وقال الرئيس الأميركي أيضا "اليوم، لقد رحل، وقد خسرنا أحد الرجال الأكثر تأثيرا والأكثر شجاعة وأحد الأشخاص الأكثر طيبة على وجه الأرض"، مضيفا "لم يعد بيننا، أصبح في الأبدية".

كما أشاد رؤساء أميركيون سابقون أيضا بمانديلا، مثل جيمي كارتر وجورج بوش الأب وجورج بوش الابن وبيل كلينتون.

تنكيس أعلام
من جهة أخرى أمر الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا بتنكيس الأعلام إلى النصف والوقوف في دقيقة صمت قبل الجولة المقبلة من المباريات الدولية حدادا على وفاة مانديلا.

ونعى رئيس الفيفا السويسري سيب بلاتر الموجود في البرازيل لحضور قرعة كأس العالم 2014 اليوم الجمعة مانديلا الفائز بجائزة نوبل للسلام.

وقال في بيان "أشعر بحزن عميق لرثاء شخص غير عادي وربما كان أحد العظماء على مر العصور وصديق مقرب بالنسبة لي نيلسون روهيلالا مانديلا".

وأضاف "حين كرمه الجمهور وحياه في ملعب سوكر سيتي بجوهانسبرغ في 11 يوليو/تموز 2010 كان رجلا من الناس يأسر قلوبهم، وكانت واحدة من أكثر اللحظات تأثيرا في حياتي".

وكان آخر ظهور لمانديلا في مناسبة كبرى على المسرح العالمي في نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2010 التي كانت تقام للمرة الأولى على أرض أفريقية حين حضر المباراة النهائية في سويتو وسط تحية هائلة من 90 ألف مشجع وقفوا يصفقون له.


المصدر: وكالة أنباء الروهنجيا
http://www.rna-press.com/