السبت 14 ذو الحجة 1442 هـ | 24/07/2021 م - 12:12 صباحاً - بتوقيت مكة المكرمة

موجز تاريخ


الهلال القطري يدعم المتضررين في بورما
الخميس | 26/06/2014 - 11:26 صباحاً
الهلال القطري يدعم المتضررين في بورما

وكالة أنباء الروهنجيا - (العرب): ينظم منتدى سيدات الهلال الأحمر القطري بالتعاون مع مجموعة «للخير ننادي» سوقاً خيرية للسيدات فقط تحت شعار «بورما تنادي»،من 26 إلى 28 يونيو الجاري في كتارا، بهدف جمع تبرعات لإنشاء مراكز تعليمية في ميانمار.

يسعى المنتدى من خلال هذا البازار إلى توفير التمويل لبناء 20 مركزاً للتعليم الأساسي في مخيمات النازحين بولاية راخين، ويستفيد منها 3180 طفلاً بتكلفة تبلغ 396428 دولاراً أميركياً، ومن المقرر أن يبدأ التنفيذ فعلياً في أغسطس 2014 على أن ينتهي في أبريل 2015، وذلك بالتنسيق مع الجمعية الوطنية البورمية والسلطات المحلية ومنظمة اليونيسيف.
وسوف يستوعب كل مركز 60 طالباً في الفترة الدراسية الواحدة، وسوف يكون مصمماً بصورة مقاومة لعوامل المناخ من أمطار وفيضانات ، مع تزويده بتجهيزات دراسية متكاملة ومرافق مياه وإصحاح، وتوفير المستلزمات والحقائب المدرسية وسترات المطر للطلاب، وتأهيل المدرسين وتدريبهم وتحمل رواتبهم الشهرية وتزويدهم بالأدوات التدريسية، وتوعية الأطفال بأساليب الاستخدام السليم للمياه والاهتمام بالنظافة الشخصية.
وحثت السيدة نورة الدوسري رئيسة منتدى سيدات الهلال جميع الأوساط النسائية في المجتمع القطري على المشاركة في البازار ودعم الأطفال المحرومين من التعليم في ميانمار. وأضافت: «على مدار أكثر من عام، اقتصرت استجابة الحكومة والمنظمات الدولية العاملة في الإقليم على المساعدات في مجالات الملاجئ والمياه والصحة ، وأعطيت الأولوية لهذه القطاعات على حساب قطاعات أخرى تم إهمالها تماماً».
وتابعت: «معظم الأطفال خسروا عاماً دراسياً كاملا لأنه لم تكن لديهم أي وسيلة على الإطلاق للوصول إلى أي مؤسسة من مؤسسات التعليم، ولذلك كان لا بد من دق ناقوس الخطر قبل بداية العام الدراسي القادم من أجل إقامة مشاريع في قطاع التعليم وعدم حرمان الأطفال من حقهم في التعليم».
يذكر أن مشروع المراكز التعليمية يعد جزءاً من البرنامج الإغاثي الشامل الذي ينفذه الهلال الأحمر القطري في بورما بموجب اتفاقية تعاون كان قد وقّعها في سبتمبر عام 2012 مع نظيره البورمي لتحديد آليات العمل المشترك بينهما ووضع الخطط والبرامج موضع التنفيذ، حيث سبق أن نفذ مكتب الهلال هناك العديد من المشروعات الإغاثية في مجالات الإيواء، وخدمات المياه والصرف الصحي، وتوفير عيادات متنقلة ومراكز صحية، وتوزيع مستلزمات غير غذائية، وتطبيق برامج لدعم سبل كسب العيش للمتضررين.


التعليـــقات
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الوكالة وإنما تعبر عن رأي أصحابها

ذكرى 3 يونيو

المقالات
مؤلفات
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم الأخبار
البحث