السفير العتيبي: الجولة الأممية في أراكان تؤكد تعرض الروهينغا لتطهير عرقي
03/05/2018

وكالة أنباء الروهنجيا ـ BAN

قال مندوب دولة الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة السفير منصور العتيبي، إن «ما شهدناه ورأيناه على أرض الواقع من قرى محروقة أو تم تدميرها وإزالتها بالكامل، بشكل منظم، إنما يؤكد ما ذكره الأمين العام للأمم المتحدة بأن ما تتعرض له أقلية الروهينغا المسلمة في ولاية (أراكان) راخين تطهير عرقي».

جاء ذلك في تصريح أدلى به العتيبي لـ»كونا» أمس، بعد انتهاء زيارة مجلس الأمن لبنغلادش وميانمار، للاطلاع على أوضاع اللاجئين من أقلية الروهينغا المسلمة.

وقال إن «قيام مجلس الأمن بهذه الزيارة يعكس الاهتمام الذي يوليه المجتمع الدولي لأزمة أقلية الروهينغا المسلمة»، معرباً عن عميق قلقه إزاء استمرار لجوء العديد من أقلية الروهينغا المسلمة إلى بنغلادش بسبب أعمال العنف والجوع.

 

وأضاف العتيبي أنه التقى خلال الزيارة مع أقلية الروهينغا، واستمع إلى مخاوفهم ومعاناتهم، وأكد لهم أن العالم يستمع لصوتهم، وأن المجتمع الدولي مصمم على إنهاء معاناتهم.

وأشار إلى أن مجلس الأمن تلقى تأكيدات من المسؤولين في حكومة ميانمار بأنهم يعملون على تنفيذ الاتفاقات الثنائية مع حكومة بنغلادش لإعادة اللاجئين إلى مناطقهم.

وأضاف العتيبي أنه حث حكومة ميانمار على معالجة الأسباب الجذرية لأزمة الروهينغا والمتعلقة بقانون المواطنة، مشدداً على ضرورة السماح بدخول المنظمات الإنسانية والأمم المتحدة إلى ولاية راخين من غير قيود، وكذلك وصول المساعدات الإنسانية والمواد الغذائية والطبية إلى المحتاجين دون تمييز، وتعزيز حرية الدين والتعايش السلمي.


المصدر: وكالة أنباء الروهنجيا
http://www.rna-press.com/