دورة "الشباب الأراكاني والتفاؤل" تستضيف "عطانور" في "المدينة"
11/03/2018

وكالة أنباء الروهنجيا – خاص

انطلقت في "المدينة" النبوية ومهجر الرسول -صلى الله عليه وسلم- دورة بعنوان "الشباب الأراكاني والتفاؤل"؛ وذلك في يوم الجمعة الموافق للحادي والعشرين من شهر جمادى الثانية في عام تسعة وثلاثين وأربعمائة وألف من الهجرة النبوية.

وأقيمت الدورة تحت رعاية "الندوة العالمية للشباب الإسلامي"، وبتنظيم من قبل بعض طلبة "الجامعة الإسلامية"، وبإشراف الأستاذ الدكتور "عبد العزيز السحيباني"، وإدارة الدكتور "شمس العالم السعيد"، وشارك فيها جمع من الطلاب الروهنجيين الأكاديميين من كل من "مكة" و"المدينة "و"الرياض"، وضيوف من الدكاترة والمهتمين بالقضايا الإسلامية، وخاصة بالقضية الروهنجية، وفي مقدمتهم الأستاذ الدكتور "يوسف الدريهم" أستاذ بـ"جامعة الملك سعود"، والأستاذ إسماعيل لقمان حكيم رئيس مجلس إدارة قناة آرفيجين ورئيس مجلس إدارة نادي رجال الأعمال الروهنجيين RBC، والأستاذ علي السبحاني عضو مجلس إدارة وكالة أنباء الروهنجيا.

وبعد افتتاح الدورة بأي من الذكر الحكيم قصّ شريط برامجها وفعاليتها التي استمرت لمدة يومين؛ عضو مجلس إدارة وكالة "أنباء الروهنجيا" ومدير قناة "أرفيجن" العربية الأستاذ عطا نور بمحاضرة قيمة بعنوان "الشباب الأراكاني بين التفاؤل والتشاؤم". وقد تفاعل معها الحاضرون من الضيوف والطلبة بالمشاركة في الطرح والمناقشة؛ إذ كانت المحاضرة تحتوي على كلمة عن التفاؤل والتشاؤم وعلى ورشة عمل حولهما.

وكان من أبرز الموضوعات والنقاط التي تمت المناقشة حولها في المحاضرة والورشة "الفرق بين التفاؤل والتشاؤم"، و"كيف ننشر التفاؤل؟"، و "وما وسائل نشر التفاؤل؟"، و"مقاييس التحقق من التفاؤل"، و"عوائق تحقيق التفاؤل"، و"علاج التشاؤم".

وفي ختام المحاضرة تم تكريم الأستاذ "عطا نور" بدرع تذكارية من قبل اللجنة المنظمة للدورة، وبمشاركة الأستاذ الدكتور "يوسف الدريهم"، والأستاذ الدكتور "عبد العزيز السحيباني" المشرف العام على الدورة.

 

 


المصدر: وكالة أنباء الروهنجيا
http://www.rna-press.com/