ميانمار تحكم بسجن صحفيين يعملان لصالح التلفزيون التركي لمدة شهرين
11/11/2017

وكالة أنباء الروهنجيا ـ رويترز

أصدرت محكمة في ميانمار يوم الجمعة حكما بالسجن شهرين على صحفيين كانا في مهمة عمل لصالح قناة تلفزيونية حكومية تركية وكذلك مترجمهما وسائقهما لمحاولة تصوير مواقع باستخدام طائرة بدون طيار.

وتم احتجاز المصور لاو هون مينج من سنغافورة والصحفي موك تشوي لين من ماليزيا يوم 27 أكتوبر تشرين الأول مع مترجمهما أونج ناينج سوي وسائقهما هلا تين، وهما من ميانمار.

وكان الأربعة يصورون فيلما وثائقيا لمحطة (تي.آر.تي وورلد) التابعة لهيئة الإذاعة والتلفزيون التركية عندما احتجزتهم السلطات لمحاولة إطلاق طائرة بدون طيار بالقرب من مبنى البرلمان في العاصمة نايبيداو.

ولا يحمل أي من المحتجزين الجنسية التركية لكن القضية زادت من توتر العلاقات الدبلوماسية بين البلدين في أعقاب اتهام الرئيس رجب طيب إردوغان لجيش ميانمار بارتكاب ”إبادة جماعية“ ضد أقلية الروهينجا المسلمة.

وبدأت الشرطة تحقيقاتها في البداية لتحديد ما إذا كان حدث انتهاك لقانون يتعلق بالتصدير والاستيراد في اتهام تصل عقوبته إلى الحبس ثلاثة أعوام، لكن القاضي الذي نظر القضية وجه تهمة أخرى هي انتهاك قانون بورما للطائرات لعام 1934 الذي تصل عقوبته القصوى إلى السجن ثلاثة شهور.

وتعقد جلسة أخرى يوم 16 نوفمبر تشرين الثاني لتحديد ما إذا كانت ستوجه إليهم تهمة انتهاك قواعد التصدير والاستيراد.

وقال محامي الدفاع إنه سيقدم التماسا لتخفيف العقوبة من السجن إلى الغرامة.


المصدر: وكالة أنباء الروهنجيا
http://www.rna-press.com/