مفوضية اللاجئين: ثلث الروهينجا في بنغلاديش من الفئات الأضعف والأكثر عرضة للخطر
08/11/2017

وكالة أنباء الروهنجيا ـ مركز أنباء الأمم المتحدة

قالت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين إن ثلث أسر الروهينجا الذين فروا إلى بنغلاديش من ولاية راخين بميانمار من بين الفئات السكانية الأكثر ضعفا وعرضة للخطر.

وقد قامت المفوضية مؤخرا بعملية فرز لأسر اللاجئين الروهينجا، بالتعاون مع اللجنة البنغالية لإغاثة اللاجئين وإعادتهم إلى الوطن، في مخيم كوتوبالونغ والمناطق المحيطة به المستخدمة كملاجئ مؤقتة.

المتحدثة باسم المفوضية دنيا أسلم خان، قالت إن أكثر من مائة شخص عينتهم المفوضية طافوا المنطقة من خيمة إلى خيمة لحصد بيانات أكثر من نصف مليون شخص حتى الآن:

"في عملية مبتكرة وكاشفة لتعداد الأسر، وجدت فرق المفوضية أن ثلث الأسر معرضة للخطر. ما يصل إلى 14% منهن أمهات بدون أزواج، يكفين أسرهن بالقليل من الدعم في ظروف المخيمات الصعبة. ويواجه آخرون مشاكل صحية خطيرة أو إعاقات. هناك أيضا نسبة عالية من المسنين المعرضين للخطر والأطفال غير المصحوبين بذويهم والمنفصلين عنهم الذين يعتني بعضهم بأشقائهم الأصغر سنا. ويشكل الأطفال 54% من مجموع السكان، وتمثل النساء 52%."

وأشارت أسلم خان إلى تفرد تصميم ومنهجية عملية الفرز هذه إلى حد ما في تاريخ المفوضية، حيث لا يزال اللاجئون في مرحلة التنقل.

وستقوم المعلومات التي تم جمعها في هذه العملية الجارية بدور مهم ليس فقط للمفوضية والسلطات البنغالية، ولكن أيضا لجميع الشركاء في المجال الإنساني في عمليات التخطيط والتدخلات لمساعدة اللاجئين.


المصدر: وكالة أنباء الروهنجيا
http://www.rna-press.com/