أكبر جماعة إسلامية بالمغرب تدعو للضغط لوقف مأساة مسلمي الروهنجيا
30/08/2017

وكالة أنباء الروهنجيا ـ الأناضول

دعت جماعة العدل والاحسان بالمغرب (أكبر جماعة إسلامية بالبلاد)، جميع دول العالم، خاصة الدول الإسلامية ومنظمة التعاون الإسلامي والمنظمات الحقوقية، التحرك العاجل والضغط من أجل إيقاف المأساة الإنسانية التي يتعرض لها مسلمو الروهنجيا.
وطالبت الجماعة في بيان " الأمم المتحدة إلى تحمل مسؤوليتها واستنفاد مختلف آلياتها ضد سلطات ميانمار خصوصا وأنها تعترف أن الروهنغيا أكثر الأقليات اضطهادا في العالم".
ودعت "الأمة بنخبها وعلمائها ودعاتها وأحرار العالم إلى دعم ونصرة قضية مسلمي الروهنغيا"، منددة بـ "الجرائم الممنهجة وحملات التشريد والإبادة التي يتعرضون لها من قبل جيش ميانمار".
وأعربت عن استغرابها مما وصفته بـ"الصمت الدولي تجاه هذه الجرائم والاستهتار بأرواح الآلاف من البشر".
وارتكب جيش ميانمار خلال الأيام الماضية انتهاكات جسيمة ضد حقوق الإنسان، شمالي إقليم أراكان (راخين)، تتمثل باستخدام القوة المفرطة ضد مسلمي الروهينغا، بحسب تقارير إعلامية. ‎
 


المصدر: وكالة أنباء الروهنجيا
http://www.rna-press.com/