معاناة مسلمي بورما في كتاب «مآسى أراكان» لدار الفيروز للنشر
08/09/2016

وكالة أنباء الروهنجيا - المغرب اليوم

صدر حديثا عن دار الفيروز للنشر والتوزيع كتاب جديد تحت عنوان «مآسى اركان» للدكتور أحمد عمار، ويتوفر حاليا الكتاب بمختلف المكتبات التابعة للدار.

يتحدث التعريف بأراكان ودخول الإسلام اليها ووضع المسلمين فيها، وما عانوه من تجاهل طويل استمر مئات السنين، والانتهاكات الخطيرة، التي يتعرض لها مسلمو بورما، على أيدى جماعات بوذية متطرفة، تحت سمع وبصر الحكومة.

جدير بالذكر أن الإسلام قد دخل بورما عن طريق إقليم "أراكان" بواسطة التجار العرب في عهد الخليفة العباسي هارون الرشيد، يقول المؤرخ الشهير "أر. بي. اسمارت" صاحب كتاب" Burma Gazetteer": كان للتجار العرب صلة وثيقة مع أهل أراكان منذ قبل 788م. وكانوا قاموا في ذاك الوقت بتعريف الإسلام أمامهم بأسرع ما يمكن، وكان ميناء جزيرة رحمبري في جنوب أراكان اسما مألوفا لدى البحارة العرب في الصدر الأول.


المصدر: وكالة أنباء الروهنجيا
http://www.rna-press.com/