الأمم المتحدة تدعو إيجاد حل لأقلية الروهنجيا في بورما
20/04/2016

وكالة أنباء الروهنجيا - رويترز:

قضى حوالي عشرين من أفراد أقلية الروهنجيا المسلمة في بورما "ميانمار"، أمس الثلاثاء، في حادث غرق.

ودعت الأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، إلى إيجاد حل لهذه الأقلية التي تعاني من الاضطهاد في بورما.

وكتبت المقررة الخاصة للأمم المتحدة لبورما "يانغ هي لي" على تويتر "ثمة العديد من الروهنجيا الذين قضوا أو فقدوا، بمن فيهم أطفال، يجب إيجاد حل لهذه الأقلية التي تتعرض للتمييز والعنف في بورما، حيث غالبية السكان من البوذيين.

وتفيد الأمم المتحدة عن مقتل 21 شخصاً بينهم تسعة أطفال، غير أن أي حصيلة رسمية لم تعلن حتى الآن.

وأكد مسؤول في السلطات المحلية، طلب عدم كشف اسمه، أن ركاب السفينة التي اجتاحتها موجة كانوا من "البنغاليين".


المصدر: وكالة أنباء الروهنجيا
http://www.rna-press.com/