خالد الأركاني للجزيرة: نطالب ماليزيا وتايلاند وإندونيسيا بالنظر إلى الروهنجيين نظرة إنسانية
17/05/2015

وكالة أنباء الروهنجيا – خاص

طالب "خالد حسين الأركاني" نائب رئيس وكالة أنباء الروهنجيا حكومة ماليزيا وتايلاند وإندونيسيا النظر إلى المهاجرين الروهنجيين نظرة إنسانية بما لهم حق الجوار، مؤكداً أنهم مضطهدون في بلادهم منذ عشرات السنين.

جاء ذلك في مداخلة تلفزيونية مساء أول أمس في نشرة الحصاد بقناة الجزيرة، مؤكداً أن هناك جهوداً لابأس بها تبذل لرفع الظلم عن هذه الأقلية، ولكن على مستوى التصريحات فقط وعلى مستوى الإغاثة، أما على مستوى رفع الظلم الحقيقي فلا تتجاوز نسبة معينة، وهذه الجهود لا ترتقي إلى الحل الجذري لهذه الفئة المظلومة المضطهدة.

وبين "الأركاني" أن المنظمات الروهنجية خاطبت جميع الجهات تقريباً، وعلى رأسها الأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية، ولكن ليست هناك ردة فعل حقيقية من تلك المنظمات، وإنما هي تقارير تبث من هنا وهناك، وتصريحات هنا وهناك، والحل الجذري لم نره أبداً.

وفي سؤال للجزيرة حول اعتقاده أن الحل الناجع هو في استقبال الحكومات للمهاجرين الروهنجيين من الروهنجيا أم في النضال داخل ميانمار للحصول على الحقوق المسلوبة؟ أجاب "الأركاني": نعم، لا شك أن السعي إلى الحل في داخل أراكان مع الحكومة الميانمارية هو الحل الحقيقي، وذلك باجتماع الدول والمنظمات المعنية، وتخاطب الحكومة الميانمارية لإعطاء الحقوق لهذه الفئة، ولكن هناك عدة مسارات الآن، مسار داخل أراكان، ومسار خارج أراكان، وكل هذه المسارات تقريباً مهملة، فبالتالي نريد حلاً في داخل أراكان مع الحكومة الميانمارية، وحلاً جذرياً في دول الجوار التي هاجروا إليها هذه الفئة المظلومة.


المصدر: وكالة أنباء الروهنجيا
http://www.rna-press.com/