مقتل ضابط بورمي على أيدي شباب روهنجيين بعد الاعتداء عليهم
14/01/2014

وكالة أنباء الروهنجيا: أفاد المرصد الأراكاني أن قوات الأمن البورمية وعصابة تابعة لحركة 969 البوذية المتطرفة؛ حاصرت البارحة ‏قرية "خير عدن" بجنوب مدينة "منغدو" للقبض على أئمة المساجد في القرية.

وأفاد مراسل المرصد أن قوات الأمن أطلقت النار على الأبرياء فأصابت طالبي علم من المسلمين، مما أثار الشباب الروهنجيين؛ فقاموا ‏بالدفاع عن أنفسهم، وقابلوا الشرطة وضربوا ضابطاً برتبة نقيب حتى فارق الحياة، وتم إخفاء جثته.

وفي صباح اليوم الثلاثاء حاصرت قوات متعددة من الجهات الأمنية القرية من جميع جوانبها؛ مما جعل الرجال يهربون خشية القتل ‏والاعتقال، وما زالت القوات الأمنية حتى لحظة كتابة الخبر تحاصر القرية، وتقوم بتفتيش المنازل، وإيذاء النساء والأطفال.


المصدر: وكالة أنباء الروهنجيا
http://www.rna-press.com/