أمين المجلس الروهنجي الأوروبي: سنعود إلى بلادنا عند استتباب الأمن
18/11/2013

وكالة أنباء الروهنجيا: أثنى "محمد رؤوف رفيع" الأمين العام للمجلس الروهنجي الأوروبي بالشرق الأوسط (‏ERC‏) على منظمة التعاون ‏الإسلامي لجهودها الرامية إلى حل القضية الروهنجيا في بورما.‏

وشدد "رفيع" على الحاجة إلى ممارسة مزيد من الضغوط على بورما لضمان سلامة المسلمين في البلاد. مؤكداً أن بورما تريد أن تصبح ‏دولة ديمقراطية اتحادية بحلول عام 2015 وتسعى في الحصول على الدعم الدولي.‏

وقال "رفيع" لصحيفة "عرب نيوز" إن حكومة بورما ما زالت تمارس العنف ضد المسلمين، ونحن بالتأكيد سوف نعود إلى بلادنا بعد انتهاء العنف، واستتباب الأمن، ‏وعلى الرغم من ذلك فإننا نخشى أن الحكومة البورمية سوف تنفذ شروطاً صارمة لمنعنا من العودة إلى بلادنا.‏


المصدر: وكالة أنباء الروهنجيا
http://www.rna-press.com/