الروهنجيا الفارون من جحيم بورما يواجهون ظروفاً قاسية في تايلاند
02/09/2013

وكالة أنباء الروهنجيا: يواجه المسلمون الروهينجا الفارون من الاضطهاد والقتل الطائفي في ميانمار ظروفًا قاسية في تايلاند التي فروا إليها.

وقد دفعت تلك الظروف القاسية 37 لاجئا روهنجياً للفرار من مركز احتجاز في منطقة موانغ (تايلاند) وألقي القبض على ثلاثة منهم فيما لا يزال 34 منهم هاربين من دون أن تعرف السلطات التايلندية مكان وجودهم.

ويضم مركز الاعتقال في براشواب خيرى خان 119 روهينجيا موزعين على عمارتين سكنيتين كانوا قد نقلوا من فانجنجا في يناير.
وقال مسؤول إن الحكومة بحاجة لإيجاد حل للتعامل مع الروهينجا، الذين فروا بالآلاف من الاضطهاد في ميانمار ولجأ العديد منهم في تايلاند في ملاجئ مؤقتة ورديئة.

وتقول الحكومة في تايلاند إنها لا تستطيع تحمل إيواءهم إلى أجل غير مسمى. وكان بعضهم أيضا ضحايا عصابات الاتجار بالبشر أثناء إقامتهم في تايلاند.


المصدر: وكالة أنباء الروهنجيا
http://www.rna-press.com/