الثلاثاء 23 جمادي الآخر 1441 هـ | 18/02/2020 م - 04:23 مساءً - بتوقيت مكة المكرمة


الحزب الحاكم في ميانمار يرد على محكمة العدل الدولية
الجمعة | 24/01/2020 - 04:04 مساءً
الحزب الحاكم في ميانمار يرد على محكمة العدل الدولية

وكالة أنباء الروهنجيا ـ sputniknews

قال متحدث باسم الحزب الحاكم، اليوم الجمعة، إن ميانمار اتخذت إجراءات لحماية مسلمي الروهينغا، رافضا أمرا من محكمة العدل الدولية صدر قبل يوم بوقف أعمال الإبادة الجماعية ضد الأقلية العرقية.

وأمرت المحكمة، التي تتخذ من لاهاي مقرا لها، ميانمار بحماية أقلية الروهينغا المضطهدة من المزيد من الفظائع والحفاظ على أدلة بشأن جرائم مزعومة، بعد أن دشنت غامبيا التي تسكنها أغلبية مسلمة دعوى قضائية في نوفمبر/ تشرين الثاني، تتهم ميانمار بالإبادة الجماعية.

ونقلت وكالة "رويترز" عن ميو نيونت، المتحدث باسم حزب الرابطة الوطنية للديمقراطية الحاكم، القول: "الحكومة تنفذ بالفعل معظم الأوامر.. هناك شيء آخر نحتاج إلى القيام به وهو تقديم التقارير"، في إشارة إلى واحد من الإجراءات العديدة التي وافقت عليها المحكمة والتي تطلب من ميانمار كتابة ملخصات دورية عن تقدمها.
لكنه قال إن الحكومة المدنية، التي تحكم بالاشتراك مع الجيش في ترتيب دستوري شائك يبقي سلطات واسعة في يد قائد الجيش، ليس بوسعها السيطرة على القوات.

وقال: "في ظل الظروف السياسية الحالية، نواجه صعوبات في حل بعض القضايا، مثل (الأمر) بأن تضمن الحكومة عدم قيام جيشها أو المتمردين المسلحين بارتكاب إبادة جماعية أو محاولة ارتكاب إبادة جماعية ضد الروهينغا أو البنغاليين.

وفرّ أكثر من 730 ألفا من الروهينغا من ولاية راخين في غرب البلاد إلى بنغلادش المجاورة عام 2017، هربا من حملة عسكرية قالت الأمم المتحدة إنها نفذت بنية الإبادة الجماعية. وتقول ميانمار إن الحملة العسكرية كانت عملية مشروعة لمكافحة التمرد وأطلقت ردا على هجمات المسلحين على قوات الأمن.


التعليـــقات
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الوكالة وإنما تعبر عن رأي أصحابها

ذكرى 3 يونيو

المقالات
مؤلفات
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم الأخبار
البحث