الثلاثاء 10 ربيع الأول 1442 هـ | 27/10/2020 م - 06:07 صباحاً - بتوقيت مكة المكرمة

موجز تاريخ


جماعات مؤيدة للروهينجيا تنتقد سفير اليابان لدى ميانمار بسبب نفي حدوث إبادة جماعية في البلاد
الإثنين | 20/01/2020 - 09:29 صباحاً
جماعات مؤيدة للروهينجيا تنتقد سفير اليابان لدى ميانمار بسبب نفي حدوث إبادة جماعية في البلاد

وكالة أنباء الروهنجيا ـ الشروق

اتهمت جماعات مؤيدة للروهينجيا مقرها اليابان، طوكيو بالوقوف إلى جانب جيش ميانمار، بشأن تصريحات أدلى بها مؤخرا سفير اليابان لدى ميانمار، نفى فيها حدوث إبادة جماعية ضد جماعة الأقلية العرقية.

ونقلت وكالة "كيودو" اليابانية للأنباء يوم الأحد عن زاو مين هتوت، نائب رئيس رابطة "الروهينجيا البورميين" في اليابان قوله "لا تتعاون اليابان اليوم، ولا تؤيد إجراءات الأمم المتحدة بشأن ميانمار".

وكان يشير في ذلك إلى تصريحات سفير اليابان لدى ميانمار، ايشيرو موراياما، لموقع "ذا ايراوادي" الإخباري المحلي في ديسمبر الماضي بأنه "ليس هناك أي إبادة جماعية في ميانمار ولا يعتقد أن الجيش اقترف إبادة جماعية أو كان لديه نية لإبادة جماعية".

وناشد زاو مين هتوت اليابان بعدم تصديق أكاذيب الجيش ودعم الجهود الدولية لتحقيق العدالة فيما يتعلق بالجرائم التي اقترفت ضد شعبه.

وقال لنادي المراسلين الأجانب في طوكيو الأسبوع الماضي: "نعتمد على المجتمع الدولي نظرا لانه ليس هناك الكثير من الأصدقاء في ميانمار لشعب الروهينجيا".


التعليـــقات
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الوكالة وإنما تعبر عن رأي أصحابها

ذكرى 3 يونيو

المقالات
مؤلفات
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم الأخبار
البحث