الثلاثاء 10 ربيع الأول 1442 هـ | 27/10/2020 م - 05:50 صباحاً - بتوقيت مكة المكرمة

موجز تاريخ


"الروهنغيا الأوروبي" يندد بزعيمة ميانمار لدفاعها عن "جرائم" الجيش
الأحد | 15/12/2019 - 07:40 صباحاً
"الروهنغيا الأوروبي" يندد بزعيمة ميانمار لدفاعها عن "جرائم" الجيش

وكالة أنباء الروهنجيا ـ الأناضول

ندد مجلس الروهنغيا الأوروبي، الجمعة، بزعيمة ميانمار أونغ سان سو تشي، لدفاعها عن "جرائم" الجيش ضد الأقلية المسلمة في ولاية أراكان، أمام محكمة العدل الدولية.

وقال المجلس، وهو منظمة أهلية مقره الدنمارك، في بيان: "لقد فشلت (سو تشي) مرة أخرى في الاعتراف بالجرائم الخطيرة التي ارتكبها الجيش تحت رعايتها".

وأضاف: "لقد أظهرت للعالم أنها تعطي أولوية لموقفها السياسي بدلا من حقوق الإنسان والعدالة والمساءلة".

وتابع: "بعد أن تعمدت إغفال ذكر مصطلح الروهنغيا أثناء تصريحاتها أمام محكمة العدل الدولية، فإنها أكدت هي وفريقها القانوني عدم نية اتخاذ خطوات للعدالة والمساءلة".

وأوضح البيان: "وبدلا من ذلك، لجأت إلى الإنكار والدفاع وتبييض جرائم الإبادة الجماعية المرتكبة من جانب الجيش".

وشدد على أن سو تشي، أظهرت للعالم أنها "فشلت مرة أخرى في قيادتها ومسؤوليتها الأخلاقية".

كما حث البيان المجتمع الدولي على دعم قضية الإبادة الجماعية التي تواجهها قيادة ميانمار في محكمة العدل الدولية.

والأربعاء، اعترفت سو تشي، باستخدام بلادها "قوة غير متناسبة" في التعامل مع مسلمي ولاية أراكان (راخين).

جاء ذلك في إفادتها أمام محكمة العدل الدولية بمدينة لاهاي، خلال أولى جلسات القضية التي تقدمت بها غامبيا ضد ميانمار، على خلفية اتهامها بارتكاب "إبادة جماعية" ضد أقلية الروهنغيا المسلمة في أراكان (غرب).

وقالت سوتشي، "لا أستبعد استخدام قوة غير متناسبة (في أراكان)، لكن هذا الأمر لا يرقى إلى حد الإبادة الجماعية".

يشار أن زعيمة ميانمار لم تتفوه خلال إفادتها بكلمة "روهنغيا"، بل استعاضت عنها بكلمات مثل مدنيين ومسلمي أراكان.

ومنذ 25 أغسطس/ آب 2017، يشن الجيش في ميانمار ومليشيات بوذية متطرفة، حملة عسكرية ومجازر وحشية ضد الروهنغيا في إقليم أراكان.


التعليـــقات
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الوكالة وإنما تعبر عن رأي أصحابها

ذكرى 3 يونيو

المقالات
مؤلفات
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم الأخبار
البحث