الثلاثاء 21 شوال 1440 هـ | 25/06/2019 م - 08:22 صباحاً - بتوقيت مكة المكرمة


جزيرة توطين الروهنغيا في خليج البنغال.. تحذيرات من سجن كبير
الأربعاء | 14/11/2018 - 09:23 صباحاً
جزيرة توطين الروهنغيا في خليج البنغال.. تحذيرات من سجن كبير

وكالة أنباء الروهنجيا ـ الأناضول

تثير جزيرة "بهاسان شار" في خليج البنغال، المخطط لإعادة توطين مسلمي أراكان اللاجئين في بنغلادش فيها، علامات استفهام عديدة.

ولعل أبرز تلك الاستفهامات الأمن والمواصلات والظروف المعيشية، كما أنها عرضة للكوارث الطبيعية، ما دفع خبيرا إلى التحذير من تحولها إلى سجن كبير للاجئين.

وتوجه مراسل الأناضول إلى المنطقة للتحقق مما إذا كانت الجزيرة مناسبة للاجئين أم لا؟

وتغطي الجزيرة مساحة قدرها نحو 60 كم، وتتقلص مساحتها إلى 40 كم خلال المد والجزر.

وبحسب معطيات الحكومة، فإنها جزيرة خالية من السكان حين طرحت خطة إعادة توطين الروهنغيا فيها قبل عام.

** صعوبة المواصلات

الوصول إلى الجزيرة التي تبعد 52 كيلومترا عن أقرب منطقة سكنية بالبر، و30 كيلومترا عن أقرب جزيرة، تتم فقط عبر قوارب تعمل بالمحركات.

ويتطلب الوصول إلى الجزيرة نحو ساعتين، كما تطول هذه المدة عند الأحوال الجوية السيئة.

ويقول مؤلف كتاب "بنغلادش ومشكلة الروهنغيا" البروفيسور محفوظور أخاند للأناضول، إنه يتعين على الحكومة إعطاء ضمانات بأن تلك الجزيرة لن تتحول إلى سجن جديد بالنسبة إلى اللاجئين.

** تآكل سواحل الجزيرة

كما تشير القوات البحرية البنغالية إلى "التآكل النهري" في سواحل الجزيرة التي يبلغ ارتفاعها عن البحر 2.84 متر، وتؤكد بيانات وزارة الغابات في البلاد أن التيارات البحرية تتسبب في انفصال كميات كبيرة من الأتربة عن الجزيرة سنويا.

ويتخوف الروهنغيا وخبراء من أن تقضي الكوارث الطبيعية على المناطق السكنية في الجزيرة.

ويقول مسؤول في البحرية البنغالية للأناضول، إنه سيتم إنشاء حاجزين لمنع تأثير الفيضانات على المنطقة.

وأفاد المسؤول الذي رفض الكشف عن اسمه، بأن الجزيرة ستتيح فرصا أفضل للاجئين الروهنغيا من مخيمات اللجوء العشوائية في منطقة كوكس بازار.

ومن المخطط أن يتم توطين ألف لاجئ أسبوعيا في المنطقة التي يخطط لإنشائها على مساحة 5.4 كيلومترات.

ومنذ أغسطس / آب 2017، أسفرت جرائم تستهدف الأقلية المسلمة في أراكان (غرب) من قبل جيش ميانمار ومليشيات بوذية متطرفة عن مقتل آلاف الروهنغيا، بحسب مصادر محلية ودولية متطابقة، فضلا عن لجوء نحو 826 ألفا إلى الجارة بنغلادش، وفق الأمم المتحدة.

 


التعليـــقات
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الوكالة وإنما تعبر عن رأي أصحابها

ذكرى 3 يونيو

المقالات
مؤلفات
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم الأخبار
البحث