الأربعاء 12 ربيع الأول 1440 هـ | 21/11/2018 م - 12:25 مساءً - بتوقيت مكة المكرمة


خبيرة دولية: حكومة ميانمار تبدو غير راغبة بشكل حقيقي في تحقيق المصالحة
الأربعاء | 24/10/2018 - 09:40 مساءً
خبيرة دولية: حكومة ميانمار تبدو غير راغبة بشكل حقيقي في تحقيق المصالحة

وكالة أنباء الروهنجيا ـ الأمم المتحدة

استنكرتْ (يانغي لي) المقررة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بوضع حقوق الإنسان في ميانمار، فشلَ قيادة البلاد في اتباع مسار الديمقراطية وإنكارها المستمر ومحاولاتها لتشتيت الانتباه عن ادعاءات وقوع فظائع ضد أقلية الروهينجا المسلمة.

وقالت لي، أثناء استعراض تقريرها أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم الأربعاء، إن قيادة ميانمار لا تفعل ما يتعين عمله لتحقيق السلام والمصالحة بشكل حقيقي. ولا تدعم العدالة وسيادة القانون."

وأشارت الخبيرة الدولية إلى تأكيد الحكومة أنها ستحقق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان، إذا قدمت لها الأدلة. ولكن لي قالت إن ذلك لن يحدث كما يبدو.

وأقرت مقررة حقوق الإنسان بوجود أمل في الأفق لتحقيق العدالة لشعب ميانمار، مشيرة إلى قرار مجلس حقوق  الإنسان الأخير الذي أنشأ آلية مستقلة جديدة لجمع وحفظ وتحليل الأدلة على أكثر الجرائم الدولية وانتهاكات حقوق الإنسان خطورة والمرتكبة في ميانمار منذ عام 2011.

ولكنها قالت إن إنشاء الآلية المستقلة خطوة مؤقتة، وغير كافية لتحقيق العدالة لجميع ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي في ميانمار.

وشددت على ضرورة أن يواصل المجتمع الدولي العمل لضمان مقاضاة من يدعى أنهم مسؤولون عن الجرائم الخطيرة، وأن يحدث ذلك أمام المحكمة الجنائية الدولية أو جهة قضائية ذات مصداقية.

كما أكدت الخبيرة الدولية على ضرورة أن يتحد مجلس الأمن ويحيل الوضع في ميانمار إلى المحكمة الجنائية الدولية بدون تأخير. وقالت إن حكومة ميانمار أظهرت عدم قدرتها على الوفاء بالتزاماتها الدولية التي تحتم إجراء تحقيق فعال ومحايد حول تلك الادعاءات.

وأشار يانغي لي إلى تقارير تفيد بممارسة التحرش والاستغلال والسخرة، وقيام الحكومة بحملة متواصلة لإجبار جميع الروهينجا، المنتمون إلى جماعة عرقية لا تتمتع بالحق في الحصول على الجنسية، على حمل "بطاقات تحقق قومية".

وأعربت لي عن القلق بشأن الوضع في ولايتي كاتشين وشان، وخطة الحكومة لإغلاق مخيمات النازحين بأنحاء البلاد. وقالت إن الخطة يبدو أنها لا تتوافق مع المعايير الدولية.

وحثت لي الدول الأعضاء على تقديم الموارد الكافية للآلية المستقلة وضمان قدرتها على العمل في أقرب وقت ممكن.


التعليـــقات
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الوكالة وإنما تعبر عن رأي أصحابها


ذكرى 3 يونيو

المقالات
مؤلفات
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم الأخبار
البحث
تابعونا على فيسبوك