الإثنين 10 ربيع الأول 1440 هـ | 19/11/2018 م - 09:01 صباحاً - بتوقيت مكة المكرمة


(İHH) التركية تقدّم مساعدات لـ1.2 مليون مسلم روهنغي في عام
الجمعة | 07/09/2018 - 09:21 مساءً
(İHH) التركية تقدّم مساعدات لـ1.2 مليون مسلم روهنغي في عام

وكالة أنباء الروهنجيا ـ الأناضول

قدمت هيئة الإغاثة التركية (İHH)، خلال العام الأخير، مساعدات إنسانية لمليون و232 ألف شخص من مسلمي الروهنغيا الذين لجأوا إلى بنغلاديش هربًا من الظلم والاضطهاد المتصاعد ضدهم في إقليم أراكان من قبل السلطات الميانمارية منذ أغسطس/ آب 2017.

وبحسب بيان للهيئة، اطلعت عليها الأناضول، فإن المساعدات تضمنت الأغذية والمياه ومواد التنظيف والملابس والأدوية، فضلًا عن الخدمات الطبية والسكن وأنشطة التأهيل.

وأنشأت الهيئة 7432 منزلًا من الخيزران مزودة بأنظمة طاقة شمسية، من أجل إيواء المسلمين الأراكانيين في المناطق التي يلجأون إليها.

وتهدف إلى رفع عدد المنازل إلى 13 ألف خلال المرحلة القادمة، بدعم من المتبرعين.

وأجرت الفرق التابعة للهيئة فحوصات طبية لـ109 آلاف و750 مسلم روهنغي في مراكز خاصة.

وفي 27 أغسطس/ آب الماضي، أصدرت بعثة تقصي الحقائق الدولية المستقلة التابعة للأمم المتحدة بشأن ميانمار، تقريرًا دعت فيه إلى إحالة وضع الروهنغيا إلى المحكمة الجنائية الدولية.

كما دعت إلى ضرورة فتح تحقيق في انتهاكات جيش ميانمار ضد أقلية الروهنغيا المسلمة.

وذكرت البعثة أنها أعدت "قائمة غير شاملة لمرتكبي الجرائم بموجب القانون الدولي"، ترتبط بالانتهاكات الأخيرة في أراكان، وتشمل رئيس هيئة الأراكان "مين أونغ هلينغ".

وأضافت أنه يجب ضمان المساءلة بموجب القانون الدولي "ويفضل أن يكون ذلك بإحالة الوضع إلى المحكمة الجنائية الدولية أو بدل ذلك إنشاء محكمة جنائية دولية مخصصة".

ووفق منظمة العفو الدولية، فإن أكثر من 750 ألف مسلم روهنغي، معظمهم من الأطفال والنساء، هربوا من مناطقهم إلى الجارة بنغلاديش بسبب ممارسات الجيش الميانماري، ومليشيات بوذية متطرفة، تعرضوا لها اعتبارًا من 25 أغسطس/آب 2017.

وأسفرت تلك الجرائم عن مقتل آلاف الروهنغيا، حسب مصادر محلية ودولية متطابقة.


التعليـــقات
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الوكالة وإنما تعبر عن رأي أصحابها


ذكرى 3 يونيو

المقالات
مؤلفات
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم الأخبار
البحث
تابعونا على فيسبوك