الإثنين 10 ربيع الأول 1440 هـ | 19/11/2018 م - 09:25 صباحاً - بتوقيت مكة المكرمة


مسؤول أممي: زمام المبادرة بيد مجلس الأمن للتحرك ضد ميانمار
الخميس | 06/09/2018 - 11:05 صباحاً
مسؤول أممي: زمام المبادرة بيد مجلس الأمن للتحرك ضد ميانمار

وكالة أنباء الروهنجيا ـ الأناضول

قال رئيس مجلس حقوق الإنسان، فويسلاف سوك، إن زمام المبادرة بيد مجلس الأمن الدولي بشأن التحرك ضد ميانمار بعد تقرير أممي يؤكد تعرض مسلمي إقليم أراكان (الروهنغيا) لإبادة جماعية.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي، يوم الأربعاء، حول الجلسة 39 لمجلس حقوق الإنسان المقرر انعقادها في مكتب الأمم المتحدة يومي 10 و11 أيلول/ سبتمبر الجاري.

وأشار سوك إلى أن الجلسة ستستمر 3 أسابيع بأجندة حافلة تتضمن عرض حوالي 90 تقرير، من بينها تقرير الأمم المتحدة عن الإبادة الجماعية بحق مسلمي أراكان في ميانمار.

وبيّن أن هناك أيضًا تقارير وجلسات تتعلق بالدول التي تشهد أزمات إنسانية، مثل سوريا واليمن وميانمار والأراضي الفلسطينية المحتلة وجنوب السودان والصومال وليبيا وجمهورية الكونغو الديمقراطية.

وبحسب سوك، سيشارك في أعمال المجلس 25 خبير دولي في حقوق الإنسان، وستقيم منظمات المجتمع المدني 220 فعالية.

وفي 27 أغسطس/ آب الماضي، أصدرت بعثة تقصي الحقائق الدولية المستقلة التابعة للأمم المتحدة بشأن ميانمار، تقريرًا دعت فيه إلى ضرورة فتح تحقيق في انتهاكات جيش ميانمار ضد أقلية الروهنغيا المسلمة.

وذكرت البعثة أنها أعدت "قائمة غير شاملة لمرتكبي الجرائم بموجب القانون الدولي"، ترتبط بالانتهاكات الأخير في أراكان، وتشمل رئيس هيئة الأركان "مين أونغ هلينغ".

وأضافت أنه يجب ضمان المساءلة بموجب القانون الدولي "ويفضل أن يكون ذلك بإحالة الوضع إلى المحكمة الجنائية الدولية أو بدلا من ذلك بإنشاء محكمة جنائية دولية مخصصة".


التعليـــقات
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الوكالة وإنما تعبر عن رأي أصحابها


ذكرى 3 يونيو

المقالات
مؤلفات
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم الأخبار
البحث
تابعونا على فيسبوك