الإثنين 10 ربيع الأول 1440 هـ | 19/11/2018 م - 09:32 صباحاً - بتوقيت مكة المكرمة


مسؤول بريطاني: مصممون على محاسبة المسؤولين عن مجازر ميانمار
الأربعاء | 05/09/2018 - 02:33 صباحاً
مسؤول بريطاني: مصممون على محاسبة المسؤولين عن مجازر ميانمار

وكالة أنباء الروهنجيا ـ الأناضول

قال وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت، إن بلاده مصممة على تقديم المسؤولين عن المجازر في ميانمار إلى العدالة.

جاء ذلك خلال رده على أسئلة أعضاء لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان البريطاني، يوم الثلاثاء.

وأشار هانت إلى أن أولى أولويات حكومة بلاده هي ضمان عودة مسلمي الروهنغيا إلى أراضيهم بأمان.

وأضاف: "ثاني أولوياتنا ضمان تقديم مرتكبي المجازر إلى العدالة، هذا طريق طويل وصعب لكننا مصممون على السير فيه، سنفعل كل شيء لتقديم الفاعلين إلى العدالة".

وأشار إلى أنه سيجري بحث ملف إقليم "أراكان" غربي ميانمار، على مستوى وزاري على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

ووفقًا لمنظمة العفو الدولية، فإن أكثر من 750 ألف مسلم روهنغي، معظمهم من الأطفال والنساء، هربوا من مناطقهم إلى الجارة بنغلاديش بسبب ممارسات الجيش الميانماري، ومليشيات بوذية متطرفة، تعرضوا لها اعتبارًا من 25 أغسطس/آب 2017.

وأسفرت تلك الجرائم عن مقتل آلاف الروهنغيا، حسب مصادر محلية ودولية متطابقة.

وحسب إحصاءات منظمة "أونتاريو للتنمية الدولية" (كندية غير حكومية)، فقد قتل نحو 24 ألف روهنغي على أيدي قوات الأمن في ميانمار منذ 25 أغسطس/ آب 2017.

ووصفت الأمم المتحدة، الحملة على أراكان بأنها "نموذج مثالي للتطهير العرقي".

وتعتبر حكومة ميانمار المسلمين الروهنغيا "مهاجرين غير نظاميين" قادمين من بنغلاديش، فيما تصنفهم الأمم المتحدة "الأقلية الأكثر اضطهادًا في العالم".


التعليـــقات
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الوكالة وإنما تعبر عن رأي أصحابها


ذكرى 3 يونيو

المقالات
مؤلفات
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم الأخبار
البحث
تابعونا على فيسبوك