الإثنين 10 ربيع الأول 1440 هـ | 19/11/2018 م - 09:40 صباحاً - بتوقيت مكة المكرمة


مندوب الكويت بالأمم المتحدة: مجلس الأمن مصمم على إنهاء معاناة الروهينجيا
الثلاثاء | 01/05/2018 - 01:15 مساءً
مندوب الكويت بالأمم المتحدة: مجلس الأمن مصمم على إنهاء معاناة الروهينجيا

وكالة أنباء الروهنجيا- واس:

أكد مندوب دولة الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة السفير منصور العتيبي، أن مجلس الأمن الدولي، يريد إرسال رسالة قوية بأنه مصمم على إنهاء معاناة المسلمين في ولاية (راخين) في ميانمار.

جاء ذلك عقب لقاء مبعوثي مجلس الأمن الدولي ومنهم السفير العتيبي برئيسة وزراء بنغلاديش الشيخة حسينة يوم الاثنين، بعد زيارتهم لمخيمات اللاجئين الروهينجيا في بنجلاديش.

وأضاف العتيبي، للصحفيين هناك صعوبات في المحادثات بين بنغلاديش وميانمار بشأن عودة اللاجئين لكن من المهم تهيئة الظروف الملائمة للاجئين للعودة بحرية وطواعية إلى موطنهم الأصلي.

وطلبت حسينة من مجلس الأمن الضغط على ميانمار لإعادة مئات الألوف من مسلمي الروهينجيا الذين فروا من ميانمار، قائلة “يجب أن يمارسوا المزيد من الضغوط على حكومة ميانمار حتى يعيدوا مواطنيهم إلى بلادهم هذا ما نريده”.

وأكدت أنه يتعين ضمان الأمن والسلامة لهؤلاء اللاجئين، مضيفة: “أنهم يريدون العودة إلى ديارهم لذلك يمكن لمجلس الأمن أن يلعب دوراً محورياً للغاية “.

ووافقت ميانمار وبنغلاديش المتجاورتان في يناير الماضي على استكمال خطة الإعادة الطوعية للاجئين في غضون عامين لكن الاختلافات بين الجانبين ما زالت قائمة بشأن خطة الإعادة.

وطلب مجلس الأمن من ميانمار في نوفمبر الماضي ضمان عدم “الاستخدام المفرط للقوة العسكرية والسماح بحرية الحركة والوصول المتساوي إلى الخدمات الأساسية، والمساواة في الحصول على المواطنة الكاملة للجميع “.

وتقود كل من دولة الكويت وبريطانيا وبيرو وفد مجلس الأمن في زيارة رسمية ميدانية لبنغلاديش وميانمار للاطلاع على أوضاع أقلية الروهينجيا المسلمة وأزمتهم الإنسانية التي وصفتها الأمم المتحدة بأنها “تطهير عرقي لمسلمي الروهينجيا”.


التعليـــقات
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الوكالة وإنما تعبر عن رأي أصحابها


ذكرى 3 يونيو

المقالات
مؤلفات
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم الأخبار
البحث
تابعونا على فيسبوك