الإثنين 1 ربيع الأول 1439 هـ | 20/11/2017 م - 04:07 صباحاً - بتوقيت مكة المكرمة


مظاهرة أمام مقر الرئاسة الامريكية احتجاجا على إبادة الروهينجا
الإثنين | 30/10/2017 - 06:16 صباحاً
مظاهرة أمام مقر الرئاسة الامريكية احتجاجا على إبادة الروهينجا
من الأرشيف

وكالة أنباء الروهنجيا ـ المصريون

تظاهر مئات المسلمين، الأحد، أمام البيت الأبيض في العاصمة واشنطن، احتجاجا على الإبادة الجماعية التي يتعرض لها مسلمو الروهنغيا في إقليم أراكان غربي ميانمار، على يد الجيش والميليشيا البوذية المتطرفة.
وشارك في المظاهرة 16 منظمة مجتمع مدني في الولايات المتحدة، لـ"مطالبة إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، باتخاذ إجراءات فعّالة بشأن مأساة المسلمين في أراكان".
ورفع المتظاهرون لافتات كُتب عليها: "أوقفوا الإبادة الجماعية في بورما"، و"أنقذوا المسلمين الروهنغيا"، و"هناك إبادة جماعية في أراكان"، وردّدوا هتافات مناهضة للحكومة الميانمارية وقواتها.
وفي كلمة ألقاها خلال المظاهرة، قال أمين عام المجلس الأمريكي للمنظمات الإسلامية (USCMO)، أسامة جمال، إن "المجازر التي يتعرض لها المسلمون في إقليم أراكان هي إبادة جماعية".
من جانبه قال رئيس مركز المجتمع الإسلامي بمنطقة دالاس (ADAMS)، سيد مقتدر، إن "مجازر الإبادة الجماعية التي يرتكبها جيش ميانمار في أراكان مستمرة منذ فترة طويلة".
وأضاف مقتدر، أنه "يتعين على الجميع المساهمة في وقف هذه الإبادة الجماعية ضد أقلية الروهنغيا"
وفي 25 أغسطس/آب الماضي، أطلقت ميانمار حملة أمنية بمشاركة قوات الجيش والشرطة ومليشيات بوذية، ارتكبت خلالها جرائم واعتداءات ومجازر وحشية ضد المسلمين الروهنغيا، أسفرت عن مقتل الآلاف منهم، حسب مصادر وإفادات وتقارير محلية ودولية متطابقة.
ونتيجة لتلك المجازر والجرائم، فر 604 آلاف من المسلمين الروهنغيا من أراكان إلى الجارة بنغلاديش، حسب أحدث إحصاءات الأمم المتحدة.

وتعتبر حكومة ميانمار المسلمين الروهنغيا "مهاجرين غير شرعيين" من بنغلادش، فيما تصنفهم الأمم المتحدة بـ"الأقلية الدينية الأكثر اضطهادًا في العالم.


التعليـــقات
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الوكالة وإنما تعبر عن رأي أصحابها


ذكرى 3 يونيو

المقالات
مؤلفات
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم الأخبار
البحث
تابعونا على فيسبوك