الجمعة 9 شعبان 1441 هـ | 03/04/2020 م - 12:49 مساءً - بتوقيت مكة المكرمة


وزير بريطاني يتهرب من استخدام كلمة "الإبادة" بشأن أعمال العنف بأراكان
الخميس | 26/10/2017 - 06:55 صباحاً
وزير بريطاني يتهرب من استخدام كلمة "الإبادة" بشأن أعمال العنف بأراكان
من الأرشيف

وكالة أنباء الروهنجيا ـ الأناضول

تهرب مارك فيلد، وزير الدولة البريطاني لشؤون آسيا والمحيط الهادئ، الأربعاء، من استخدام كلمة "الإبادة" خلال جلسة عقدتها لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان البريطاني بعنوان "العنف في أراكان".

وفي معرض رده على أسئلة أعضاء اللجنة حول التطورات الأخيرة في إقليم "أراكان" غربي ميانمار، امتنع فيلد عن استخدام كلمة "الإبادة"، قائلا: " هذه مسألة قانونية وينبغي أن يكون بشأنها قرار صادر عن محكمة العدل الدولية".

وتابع: "هدفنا الأساسي هو السعي لإيجاد حلول دبلوماسية للقضايا العاجلة".

وأشار إلى أن ما يشهده أراكان هو "كارثة إنسانية"، مشددا على وجوب وضع المجتمع الدولي جدول أعمال مشترك حول هذه المسالة وعقده اجتماعا بأقرب وقت.

وأضاف: "هناك بوذيين وهندوس أيضا اضطروا لمغادرة قراهم، غير أن مسلمي أراكان يضطرون إلى ترك بلادهم بشكل ممنهج".

وفي 25 أغسطس/آب الماضي، أطلقت ميانمار حملة أمنية بمشاركة قوات الجيش والشرطة ومليشيات بوذية، ارتكبت خلالها جرائم واعتداءات ومجازر وحشية ضد المسلمين الروهنغيا، أسفرت عن مقتل الآلاف منهم، حسب مصادر وإفادات وتقارير محلية ودولية متطابقة.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت الأمم المتحدة، أن عدد الفارين من إقليم أراكان، إلى بنغلاديش، منذ 25 أغسطس/آب الماضي، بلغ 604 آلاف شخص.


التعليـــقات
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الوكالة وإنما تعبر عن رأي أصحابها

ذكرى 3 يونيو

المقالات
مؤلفات
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم الأخبار
البحث