الإثنين 1 ربيع الأول 1439 هـ | 20/11/2017 م - 03:58 صباحاً - بتوقيت مكة المكرمة


جمعية الرأفة الماليزية ترسل مسؤولين طبيين لمساعدة لاجئي الروهينغيا
الأربعاء | 04/10/2017 - 09:53 صباحاً
جمعية الرأفة الماليزية ترسل مسؤولين طبيين لمساعدة لاجئي الروهينغيا

وكالة أنباء الروهنجيا - (معراج): 

من المنتظر أن ترسل جمعية الرأفة الماليزية (ميرسي ماليزيا) حوالي  60  من المسؤولين في المجال الطبي إلى اثنين من مخيمات لاجئي الروهينغيا ببنغلاديش خلال الأشهر الستة القادمة، بحسب برناما.
وقال رئيس الجمعية، الدكتور أحمد فيصل محمد فردوس إن هناك حاجة ماسة لتقديم مساعدات طبية عاجلة للحوامل والأطفال في مخيمات لاجئي الروهينغيا الفارين إلى بنغلاديش بسبب أعمال العنف ضدهم في ميانمار، حيث قد يكون هناك تفشي للكوليرا وغيرها من الأمراض التي تنقلها المياه.
وأضاف المسؤول أن الجمعية التي سوف تعمل من مخيمي  بالوخالي  و ثانغكالي/ للاجئين، تحتاج إلى خمس ملايين رنجيت لتوفير الرعاية الصحية للاجئين.

وذكر في مؤتمر صحافي عقده يوم أمس الثلاثاء “في الوقت الذي نأمل فيه أن يتحسن الوضع في الأشهر القليلة المقبلة من خلال تحسين التنسيق بين الحكومة والجيش ووكالات الأمم المتحدة والمجتمعات المدنية، فإن الواقع في المخيمات تكون في ظروف مؤسفة.”

وأردف يقول “وزارة الصحة البنغلاديشية ستقوم بتلقيح شامل للكوليرا قريباً لحوالي 500 ألف لاجئ، ونحن ميرسي سنقوم بمساعدة فيما يتعلق بالاحتياجات الطبية ومعالجة المياه والصرف الصحي.”

يشار إلى أن أربعة ممثلي “مرسي ماليزيا” يخدمون اللاجئين حالياً في عيادتين هناك. وعلى مدى ستة أشهر، سيتم إرسال  12  فريقاً على التناوب لكل أسبوعين، بحسب المسؤول.

ووفقاً للإحصاءات التي قدمها المكتب الدولي للهجرة، فإنه حتى الأول من أكتوبر/تشرين أول الفائت، حوالي  507 آلاف لاجئ جديد فروا إلى بنغلاديش من دولة ميانمار، وعين الجيش البنغلاديشي  12  معسكراً رئيسياً لهم.


التعليـــقات
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الوكالة وإنما تعبر عن رأي أصحابها


ذكرى 3 يونيو

المقالات
مؤلفات
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم الأخبار
البحث
تابعونا على فيسبوك