الثلاثاء 10 ربيع الأول 1442 هـ | 27/10/2020 م - 07:44 صباحاً - بتوقيت مكة المكرمة

موجز تاريخ


بنغلادش تحد من حركة تنقل لاجئي الروهينجا على أراضيها
الأحد | 17/09/2017 - 01:08 مساءً
بنغلادش تحد من حركة تنقل لاجئي الروهينجا على أراضيها

وكالة أنباء الروهنجيا ـ BBC

قررت بنغلادش الحد من حركة تنقل لاجئي الروهينجا الذين تدفقوا إليها من ميانمار المجاورة هرباً من أعمال العنف.
ويقدر عدد اللاجئين إلى بنغلاديش من أقلية الروهينجا المسلمة في ميانمار بأكثر من 400 ألف شخص.
وقالت الشرطة إن "على اللاجئين الروهينجا البقاء في الأماكن المحددة لهم وعدم مغادرتها".
وأعلنت بنغلادش عن خطط لبناء مخيمات لأكثر من 400 ألف شخص قرب مدينة كوكس بازار.

وأفادت الأمم المتحدة بتزايد كبير في عديد الفارين من ميانمار من مسلمي الروهينجا إلى بنغلاديش منذ الشهر الماضي، ووصفت الأزمة بأنها قد تصب في إطار "التطهير العرقي".
واتهمت جماعات حقوق الإنسان الجيش في ميانمار بإحراقه قرى الروهينجا، إلا أن الجيش ينفي استهداف المدنيين مشيراً إلى أنه يحارب الميليشيات.
وفي غضون ذلك، نشب خلاف دبلوماسي جديد بين بنغلادش وميانمار على خلفية مزاعم اختراق أجواء بنغلاديش الأسبوع الماضي.


ما هي القيود الجديدة المفروضة؟
قالت الشرطة في بنغلادش في بيان لها إن لاجئي الروهينجا لا يسمح لهم بالتنقل إلى أي مكان غير الأماكن المخصصة لهم، ولا يسمح لهم بالعيش مع أي عائلة قريبة منهم أو مع أصدقاء لهم.
ولا يسمح لشركات النقل وسائقي الشاحنات بنقل اللاجئين، كما تم تنبيه مالكي الشقق بعدم تأجير بيوتهم للروهينجا.
وقال محللون إن "الحكومة تريد منع الروهينجا من الاختفاء وسط السكان المحليين، وإبقائهم في مناطق واضحة أملاً في عودتهم إلى ميانمار".


اتهامات
واتهمت منظمة العفو الدولية جيش ميانمار بزرع ألغام أرضية على الحدود مع بنغلاديش التي تفر إليها أعداد كبيرة من أقلية الروهينجا المسلمة جراء أعمال العنف.

وتقول منظمة العفو الدولية إنها حصلت على شهادات لشهود عيان وتحليلات من خبراء في مجال الأسلحة تؤكد زرع الألغام.
ويعتقد أن الغرض من زرع الألغام هو الحيلولة دون عودة الروهينجا إلى ميانمار.
وكانت السلطات البنغلاديشية أثارت الأسبوع الماضي المزاعم نفسها بناء على أدلة مصورة وشهادات عناصر فرق المراقبة.
وينفي جيش ميانمار اتهامات بارتكاب أعمال وحشية ضد مسلمي الروهينجا، ويؤكد على أنه يقوم بمداهمات لمواجهة إرهابيين في إقليم راخين.


التعليـــقات
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الوكالة وإنما تعبر عن رأي أصحابها

ذكرى 3 يونيو

المقالات
مؤلفات
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم الأخبار
البحث