الثلاثاء 5 شوال 1439 هـ | 19/06/2018 م - 07:54 صباحاً - بتوقيت مكة المكرمة


وزيرة الخارجية الإندونيسية تطّلع على سير بناء مستشفى في "أراكان"
الثلاثاء | 05/09/2017 - 06:48 صباحاً
وزيرة الخارجية الإندونيسية تطّلع على سير بناء مستشفى في "أراكان"

وكالة أنباء الروهنجيا ـ الأناضول

وصلت وزيرة الخارجية الإندونيسية ريتنو مرسودي، أمس الإثنين، على رأس وفد رسمي إلى ميانمار للاطلاع على مراحل عملية بناء مستشفى في منطقة "مراوك يو" بإقليم أراكان ذي الأغلبية المسلمة جنوب غربي البلاد.

وقالت مرسودي في تصريحات إن عملية بناء المستشفى الإندونيسي حاليًا في مرحلتها الثانية؛ ومن المتوقع أن تنتهي في غضون شهرين، دون أن تشير إلى تاريخ معين لوضعه في الخدمة.

وأضافت الوزيرة "إننا نترقب بشدة (الانتهاء) من عملية بناء المستشفى في المنطقة، لأن ذلك سيساعد على تحسين الخدمات الصحية لجميع أهالي إقليم أراكان".

وتقع المستشفى على مساحة 1000 متر مربع، ويقوم بعملية البناء ويشرف عليها مقاولون وعمال من ميانمار، بينهم مسلمون من أقلية الروهنغيا في أراكان (راخين).

وتأمل الحكومة الإندونيسية بأن يساعد بناء المستشفى في "عملية المصالحة وتهدئة التوترات الطائفية في أراكان".

يشار أن رئيس إندونيسيا جوكو ويدودو كلّف يوم الأحد، وزيرة خارجيته بالتحاور مع مستشارة الدولة في ميانمار(رئيسة الحكومة) أونغ سان سوتشي، لبحث "محنة" مسلمي الروهنغيا بإقليم أراكان (راخين)، ووقف أعمال العنف ضدهم.

وقال ويدودو في مؤتمر صحفي، نقلت وقائعه وكالة "أسوشيتيد برس"، إنه "يأسف للعنف المُمارس ضد المسلمين في إقليم أراكان، ويتعهد بتقديم المساعدات الإنسانية" لهم.

ومن المقرر أن تعقد وزيرة الخارجية الإندونيسية خلال زيارتها  عددا من اللقاءات مع القائد العام للقوات المسلحة في ميانمار ومستشارة الدولة وعدد من الوزراء.

كما ستتوجه مرسودي إلى بنغلاديش للوقوف على المساعدات الإنسانية التي تقدمها جاكارتا للاجئي الروهنغيا الذين فروا من ميانمار منذ تصاعد أعمال العنف ضدهم في 25 غسطس/آب الماضي.

ومنذ 25 أغسطس/آب المنصرم، يرتكب جيش ميانمار، انتهاكات جسيمة ضد حقوق الإنسان شمالي إقليم أراكان، تتمثل باستخدام القوة المفرطة ضد مسلمي الروهنغيا، حسب تقارير إعلامية.

ولا تتوفر إحصائية واضحة بشأن ضحايا تلك الانتهاكات، لكن المجلس الأوروبي للروهنغيا أعلن، الإثنين الماضي، مقتل ما بين ألفين إلى 3 آلاف مسلم في هجمات جيش ميانمار بأراكان خلال 3 أيام فقط.

فيما أعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، في وقت سابق اليوم، فرار أكثر من 87 ألف من الروهنغيا من أراكان إلى بنغلاديش بسبب الانتهاكات الأخيرة بحقهم خلال 10 أيام الأخيرة.


التعليـــقات
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الوكالة وإنما تعبر عن رأي أصحابها

ذكرى 3 يونيو

المقالات
مؤلفات
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم الأخبار
البحث
تابعونا على فيسبوك