الأربعاء 19 رجب 1442 هـ | 03/03/2021 م - 08:14 صباحاً - بتوقيت مكة المكرمة

موجز تاريخ


نشطاء ومنظمات مجتمع مدني بجنوب إفريقيا يدينون المجازر بحق مسلمي أراكان
الخميس | 31/08/2017 - 08:15 مساءً
نشطاء ومنظمات مجتمع مدني بجنوب إفريقيا يدينون المجازر بحق مسلمي أراكان

وكالة أنباء الروهنجيا ـ الأناضول

أدان نشطاء ومنظمات مجتمع مدني في جنوب إفريقيا المجازر المرتكبة ضد المسلمين في ولاية أراكان بميانمار وطالبوا حكومة البلاد باتخاذ مواقف صارمة ضد تلك الممارسات.

وقال الناشط الإسلامي وعضو إدارة شبكة البحث الإعلامي في جنوب إفريقيا إقبال جاسات، إنه "ندعو حكومة جنوب إفريقيا والمجتمع الدولي إلى اتخاذ مواقف صارمة تجاه العنف الممارس ضد المسلمين في أراكان".

وأضاف جاسات في حديث لمراسل الأناضول، "نطالب حكومة جنوب إفريقيا بدعم دعوات الأمم المتحدة التي هي عضو فيها، واتخاذها مواقف صارمة ضد أحداث العنف (في أراكان)".

بدورها قالت المتحدثة باسم "حركة مقاطعة إسرائيل من أجل دعم فلسطين" في جنوب إفريقيا كوارة كيكانا، إن المجازر التي يتعرض لها مسلمو أراكان تشبه المآسي التي وقعت خلال عهد الفصل العنصري في جنوب إفريقيا.

وأضافت للأناضول أن "الظلم الذي يتعرض له المسلمون في أراكان يذكرنا بمآسينا التي عشناها في عهد الفصل العنصري. ندعو الحكومة إلى إدانة العنف والتمييز الممارس ضد المسلمين في أراكان".

ومنذ 25 أغسطس/آب الجاري، يرتكب جيش ميانمار انتهاكات جسيمة ضد حقوق الإنسان، شمالي إقليم أراكان، تتمثل باستخدام القوة المفرطة ضد مسلمي الروهنغيا، حسب تقارير إعلامية.

ومن جهته، أعلن مجلس الروهنغيا الأوروبي، الإثنين الماضي، مقتل ما بين ألفين إلى 3 آلاف مسلم في هجمات جيش ميانمار بأراكان، خلال 3 أيام فقط.

وجاءت الهجمات، بعد يومين من تسليم الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة كوفي عنان، لحكومة ميانمار تقريرًا نهائيًا بشأن تقصي الحقائق في أعمال العنف ضد مسلمي "الروهنغيا" في أراكان.


التعليـــقات
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الوكالة وإنما تعبر عن رأي أصحابها

ذكرى 3 يونيو

المقالات
مؤلفات
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم الأخبار
البحث