السبت 27 شعبان 1442 هـ | 10/04/2021 م - 11:14 مساءً - بتوقيت مكة المكرمة

موجز تاريخ


مشاهد مروّعة جديدة لممارسات جيش ميانمار بحق مسلمي الروهينغيا
الأربعاء | 30/08/2017 - 10:17 مساءً
مشاهد مروّعة جديدة لممارسات جيش ميانمار بحق مسلمي الروهينغيا

وكالة أنباء الروهنجيا ـ الأناضول

تتواصل مشاهد العنف الذي يمارسه جيش ميانمار بحق أقلية الروهينغيا المسلمة بولاية أراكان (راخين)، والتي يظهر فيها قدر كبير من الرعب والإرهاب.

وتظهر المشاهد، التي تداولها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي؛ مجازر صادمة يتعرض لها المسلمون في أراكان، غربي ميانمار.

ويفيد أحد الأشخاص في أحد المشاهد بأنهم فرّوا من منازلهم عقب مقتل 4 أشخاص، وحرق جثثهم.

وأضاف "كانوا يقتلون إخواننا، والآن نفرّ ونهاجر نحو المناطق التي يتواجد فيها مسلمون".

من جهتها تقول سيدة: "لقد قتلوا ابنتي وحفيدي وابني وزوجة ابني، ومن ثم حرقوهم بالنار".

ويقول آخر إن حفيده، وزوجة ابنه، وجميع أولاده، قتلوا حرقًا.

بدوره يقول مسن أراكاني "يقتلوننا بالسلاح، ويحرقوننا بالبنزين".

من جهته يقول مصور المشاهد المذكورة: "شاهدوا، ما الذي يمكن أن نعمل من أجل إخواننا هؤلاء؟".

ومنذ 25 أغسطس/آب الجاري، يرتكب جيش ميانمار انتهاكات جسيمة ضد حقوق الإنسان، شمالي إقليم أراكان، تتمثل باستخدام القوة المفرطة ضد مسلمي الروهنغيا، حسب تقارير إعلامية.

ومن جهته، أعلن مجلس الروهنغيا الأوروبي، الإثنين الماضي، مقتل ما بين ألفين إلى 3 آلاف مسلم في هجمات جيش ميانمار بأراكان، خلال 3 أيام فقط.

ومنذ أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وصل إلى بنغلاديش نحو 87 ألف شخص من الروهنغيا، وفق علي حسين، مسؤول محلي بارز في مقاطعة "كوكس بازار" البنغالية.

وجاءت الهجمات، بعد يومين من تسليم الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة كوفي عنان، لحكومة ميانمار تقريرًا نهائيًا بشأن تقصي الحقائق في أعمال العنف ضد مسلمي "الروهنغيا" في أراكان.


التعليـــقات
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الوكالة وإنما تعبر عن رأي أصحابها

ذكرى 3 يونيو

المقالات
مؤلفات
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم الأخبار
البحث