الأربعاء 3 شوال 1438 هـ | 28/06/2017 م - 06:45 مساءً - بتوقيت مكة المكرمة


تأسيس منظمة لتوعية المرأة الروهنغية وتطويرها في ماليزيا
الثلاثاء | 14/03/2017 - 12:59 مساءً
تأسيس منظمة لتوعية المرأة الروهنغية وتطويرها في ماليزيا

وكالة أنباء الروهنجيا - آرفيجن:

بمشاركة قناة “آرفيجن الفضائية” وأعضاء من المجتمع الروهنغي في ماليزيا، وشخصيات بازرة من منظمات حقوقية؛ تم الإعلان رسميا عن تأسيس منظمة Rohingya Women Development Network (RWDN) بالعاصمة الماليزية كوالالمبور.

تمكين المرأة الروهنغية
وقالت السيدة “شريفة شاكر” مؤسسة (RWDN) أن الهدف من هذه الخطوة هو إعادة الثقة لدى المرأة الروهنغية لتمكينها من حل مشاكلها الذاتية، مضيفة أن المرأة الروهنغية يجب أن تستعيد ثقتها بنفسها وبطاقاتها، ونحن في (RWDN) نعمل على غرس الثقة في النفوس، ونؤكد أن المرأة الروهنغية تستطيع أن تتغلب على كل الظروف وبإمكانها أن تلعب أدوارا مماثلة للرجل في بناء المجتمع ونصرة القضية.

وأشارت “شريفة” أن شبكة تنمية المرأة الروهنغية (RWDN) تم تشكيلها في أواخر ديسمبر كانون الاول عام 2016م في أعقاب أعمال العنف والاعتداءات الجنسية التي تعرضن لها نساء الروهنغيا في ولاية أراكان.

الهدف
تهدف (RWDN) إلى تعزيز ثقافة الحقوق والوعي الاجتماعي، ورفع مستوى المعرفة لدى المرأة الروهنغية، وحماية ومناصرة حقوق المرأة وتثقيفها عبر برامج توعوية متنوعة دائمة.

إعلان رسمي
أعلنت رئيسة المنظمة السيدة “شريفة” أنه تم رسميا الاعلان عن تأسيس المنظمة Rohingya Women Development Network (RWDN) والتي تهدف الى توفير منصة ثقافية واجتماعية تستطيع المرأة الروهنغية من خلالها خدمة المجتمع والقضية.

وأوضحت السيدة “شريفة ” أن الإعلان عن تشكيل (RWDN) وإن كان متأخرا بعض الشئ إلا أنه يعتبر خطوة هامة، معبرة في الوقت ذاته عن فرحتها بهذا الإنجاز بالقول ها نحن اليوم نعلن للعالم بأن المرأة الروهنغية تستطيع أن تناضل وتدافع عن حقوقها بنفسها.

العقبات والتحديات
تقول “عريفة سلطانة” الأمين العام للمنظمة أن اللاجئات الروهنغيات في تايلند وماليزيا تتعرضن للكثير من العقبات وتواجهن ظروفا قاسية مع ذلك تتحملن العبء والمسئولية رغم الغربة الموحشة والأيام الصعبة.

تواصل “عريفة” الحديث قائلة إن الطريق لم يكن سهلا ممهدا بالورود فقد واجهتنا بعض الظروف والمواقف الصعبة واستطعن التغلب عليها بفضل الله

وتستطرد “عريفة” كنت أفكر في وسيلة لتغيير نظرة المجتمع للمرأة، وكسر الصورة النمطية للمرأة الروهنغية، ونظرا للاضطهاد والظلم في ولاية أراكان منذ عقود، لم تستطع المرأة الروهنغية، كسر الحاجز والانطلاق في سماء الابداع وذلك يرجع لأسباب عديدة منها: حرمان أبناء الروهينغا من التعليم وفرض قوانين تحرم الروهنغيين من الالتحاق بالجامعات والتعليم العالي.

وتكمل “عريفة” أن (RWDN) تعمل على تمكين المرأة الروهنغية من التعليم والعمل، وتكشف الغطاء عن المواهب الشابة الروهنغية، وتركز أيضا على أنشطة متعددة مثل التدريب والتمكين والتطوير.

آمال مستقبلية
وتتمنى “عريفة” أن يتحقق الهدف المنشود من إنشاء هذه المنظمة التي تشجع المبادرات النسائية وتعمل على تطويرها وغرس روح النضال لدى المرأة الروهنغية في أنحاء العالم.


التعليـــقات
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الوكالة وإنما تعبر عن رأي أصحابها

ذكرى 3 يونيو

المقالات
مؤلفات
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم الأخبار
البحث
تابعونا على فيسبوك