السبت 27 ربيع الأول 1439 هـ | 16/12/2017 م - 01:39 صباحاً - بتوقيت مكة المكرمة


ميانمار تدعو مجموعة مسلحة إلى مباحثات سلام
الأحد | 05/03/2017 - 01:25 مساءً
ميانمار تدعو مجموعة مسلحة إلى مباحثات سلام

وكالة أنباء الروهنجيا - هسبريس:

دعت مستشارة الدولة ووزيرة الخارجية الميانمارية، أون سان سو تشي، زعيم جيش ولاية "وا" المتحد، باو يوخيانغ، إلى عقد لقاء لبحث مشاركتهم في عملية السلام.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الميانمارية، زاو هتاي، خلال مؤتمر صحفي، إن "لجنة السلام في ميانمار بعثت رسالة إلى يوخيانغ ليلتقي مع سو تشي". وأضاف هتاي أن "دعوة سو تشي جاءت لحث عملية السلام في البلاد".

من جهة أخرى، قال المجلس الاتحادي للقوميات المتحدة، في بيان له، إن "الاتفاق الوطني لوقف إطلاق النار مع الحكومة الميانمارية غير شامل وإن التوقيع عليه لن يحقق السلام".

ويتكون المجلس الاتحادي للقوميات المتحدة من 7 مجموعات عرقية مسلحة رفضت التوقيع على الاتفاق الوطني لوقف إطلاق النار.

وقال رئيس المجلس، خو أو ريه، في مقابلة مع إحدى الصحف المحلية، إن قادة المجموعات العرقية ستوقع على الاتفاق، وتشارك في عملية السلام في حال وافقت الحكومة على مقترحاتهم.

ونهاية الشهر المنصرم قالت المجموعات، في بيان لها، إن "توقيعها على الاتفاق لن يجلب السلام للبلاد، نظرًا لعدم أخذه بالاعتبار جميع جوانب الأزمة، وأنها ستسعى لسلك طريق جديد للسلام".

ومنذ 2011 يسعى النظام الميانماري للتوصل إلى اتفاق سلام مع الفصائل المختلفة، رغم استمرار العمليات العسكرية التي تتهمهما منظمات حقوقية محلية ودولية بارتكاب جرائم تطهير عرقي.

وشهدت ميانمار، عقب نيلها الاستقلال من بريطانيا عام 1948، صراعات إثنية ودينية لا تزال مستمرة حتى اليوم.


التعليـــقات
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الوكالة وإنما تعبر عن رأي أصحابها

ذكرى 3 يونيو

المقالات
مؤلفات
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم الأخبار
البحث
تابعونا على فيسبوك