السبت 14 ربيع الأول 1442 هـ | 31/10/2020 م - 02:47 صباحاً - بتوقيت مكة المكرمة

موجز تاريخ


شيخ الأزهر لوزيرة خارجية إندونيسيا: مستعدون لحل مأساة مسلمي ميانمار
الثلاثاء | 07/02/2017 - 08:54 صباحاً
شيخ الأزهر لوزيرة خارجية إندونيسيا: مستعدون لحل مأساة مسلمي ميانمار

وكالة أبناء الروهنجيا - الوطن: 

استقبل الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، اليوم، وزيرة الخارجية الإندونيسية ريتنو مارسودي، خلال زيارتها للقاهرة.

وقال الإمام الأكبر، إن إندونيسيا تمثل ثقلا إسلاميا كبيرا في آسيا، بصفتها أكبر دولة إسلامية من حيث عدد السكان، مؤكدا عمق العلاقات والروابط بين الأزهر وإندونيسيا في المجالات التعليمية والدعوية.

وأشاد الطيب، بجهود جاكرتا من أجل وضع حلِّ نهائي لمأساة مسلمي ميانمار، موضحا أن مبادرة الأزهر لجمع مكونات المجتمع الميانماري في القاهرة، شكَّلت خطوة مهمة على طريق إيجاد حل لمشكلة الروهينجا.

وأضاف شيخ الأزهر، أن الحل لا يكون بالإثارة وتبادل الاتهامات، حيث إن القضية لها أبعاد عرقية وثقافية واقتصادية واجتماعية، مؤكدا استعداد الأزهر لحل المشكلة الثقافية والتعليمية لمسلمي ميانمار، من خلال إرسال بعض المدرسين وأئمة المساجد، واستضافة بعض الأئمة في الأزهر الشريف لتدريبهم على أسس ومبادئ ومناهج الإسلام الصحيح.

من جانبها، نقلت مارسودي تحيات الرئيس الإندونيسي، وتقديره للإمام الأكبر على جهوده التي يبذلها لإحلال السلام في ميانمار، مؤكدة أن خطاب الأزهر المتزن ورؤيته الواقعية، تتطابق مع موقف بلادها لحل مشكلة الروهينجا في ميانمار، وتؤهله لأداء دور محوري لإنهاء المأساة، من خلال التقريب بين قادة الأديان والشباب في مجتمع ميانمار.


التعليـــقات
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الوكالة وإنما تعبر عن رأي أصحابها

ذكرى 3 يونيو

المقالات
مؤلفات
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم الأخبار
البحث