الخميس 4 ربيع الثاني 1440 هـ | 13/12/2018 م - 06:14 صباحاً - بتوقيت مكة المكرمة


بورما تستخدم «سجل ترامب» مع الروهنجيا والجيش يحاصر قرى "منغدو"
السبت | 28/01/2017 - 08:38 صباحاً
بورما تستخدم «سجل ترامب» مع الروهنجيا والجيش يحاصر قرى "منغدو"

وكالة أنباء الروهنجيا - فيتو

بدأت الحكومة البورمية في استخدام نظام جديد لتسجيل مسلمي الروهنجيا ورصد تحركاتهم، على غرار النظام الذي يسعي الرئيس الأمريكي الجديد "دونالد ترامب" لاستخدامه مع مسلمي الولايات المتحدة الأمريكية، فيما فرض الجيش البورمي حصارا خانقا على عشرات القرى في مونجدو وبوثيداونج لإجبار المواطنين على تسجيل بياناتهم واستخراج بطاقات الرصد الذكية.

وجاء قرار الحكومة البورمية الجديد في ظل رفضها السماح لمواطني الروهنجيا باستخراج بطاقات الهوية الوطنية NVC، أسوة بباقي المواطنين الذين يحملون الجنسية البورمية، أو حتى بطاقات الهوية المؤقتة التي تصدر للمقيمين فيها.

وقد رفض المواطنون الروهنجيون التسجيل في النظام الجديد، الذي ينص على أن الهوية العرقية للروهنجيا هي "البنغالية" وليس البورمية، وهو ما يعاني إمكانية طردهم من البلاد بشكل قانوني في أي وقت تراه الحكومة البورمية لأنهم يتمتعون بجنسيتها.

وقال ناشطون حقوقيون إن الحكومة واجهت رفض الروهنجيا لنظام التسجيل الجديد،بمزيد من العنف والحصار والتجويع ودفعت قوات الجيش إلى محاصرة عشرات القرى في مونجدو وبوثيداونج، لإرغام القرويين على تسجيل بياناتهم في النظام الجديد.

وقال الناشطون إن قوات الجيش اعتقلت عشرات المواطنين في قرية "كا كان بين" بتهمة عدم التعاون مع السلطات من بينهم أربعة من الشيوخ وكبار السن وهم محمد جعفر ومحمد حسين وشوموسول علم ونور محمد، كما قامت بإحراق عدة منازل في قرى "وابيك" و"مانجوناما" و"ماندواما" جنوبي مونجدو.

وفي بوثيداونج هاجم الجيش قرى "كايوك" و"تيت مين" وشوانج هالي"، وقام بتخريب زراعات المواطنين وإحراق مخازن المحاصيل، والاعتداء على المزارعين، مما أدى إلى إصابة عجوز في السبعين من عمره بجروح مميتة.


التعليـــقات
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الوكالة وإنما تعبر عن رأي أصحابها

ذكرى 3 يونيو

المقالات
مؤلفات
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم الأخبار
البحث
تابعونا على فيسبوك