الثلاثاء 10 ربيع الأول 1442 هـ | 27/10/2020 م - 05:42 صباحاً - بتوقيت مكة المكرمة

موجز تاريخ


الروهنجيون يتذكرون 3 يونيو بدموع الحزن والوجد
الأحد | 05/06/2016 - 08:49 صباحاً
الروهنجيون يتذكرون 3 يونيو بدموع الحزن والوجد

وكالة أنباء الروهنجيا - خاص

أقام الشعب الروهنجي في العديد من دول العالم ملتقى يوم 3 يونيو ، وذلك مساء أول الجمعة، حيث يعتبر هذا اليوم يوم حزن لجميع أفراد الشعب الروهنجي حيث اندلعت شرارة الأحداث في ذلك اليوم من العام الماضي؛ عندما قام أكثرُ من ثلاثِمِائَةِ شاب بوذي يحملون العِصِيَّ والهِرَاوات بالاعتداء على حافلةٍ تُقِلُّ عشرةً من الدعاة المسلمين، الذي قدموا من منطقةِ رانغونَ لتعليم الناسِ القرآنَ الكريم، ومسائلَ دينِ الله عز وجل، فضربوهم حتى ماتوا جميعاً، وسحلوهم ومثلوا بجثثهم، انتقاماً على مقتل الفتاة البوذيةِ كما زعموا.

وفي ذكرى الثالث من يونيو، نتذكر تلك الفاجعةَ التي حلت بالمسلمين، ومازالت آلةُ الاضطهاد والظلم والإبادةِ لم تتوقفْ ضد مسلمي الروهنجيا، بل تجاوزتِ الحدودَ والأقاليم لتصلَ نارُها وشررُها مسلمين من عرقياتٍ أخرى يعيشون وسط البلاد وشِمالِها وشرقِها، والهدفُ من وراء تلك الممارسات التعسفية هو استئصالُ الإسلام والمسلمين من تلك المنطقة، ومحوُ كلِّ أثرٍ يدل على وجود الإسلام في البلاد.

وقد اعتادت الجالية الروهنجية في السعودية على إقامة عدد من الفعاليات لهذه الذكرى الألمية في نفوس الشعب الروهنجي في العالم، حيث أقيم ملتقى مساء الجمعة في جدة، تضمن عدداً من الفقرات، منها كلمات تشرح كيف وقعت المأساة في الثالث من يونيو عام 2012، وقصائد شعرية تذكر الروهنجيين وبخاصة الناشئة ببلادهم بورما ومآسي شعبهم الروهنجيا في أراكان، بتنظيم Rohingya Genocide Watsh ورعاية وكالة أنباء الروهنجيا وقناة أرفيجين الروهنجية والتحالف الوطني الروهنجي وملتقى الروهجيا، إلى تغطيات إعلامية من العديد من الوسائل الإعلامية.

كما اقام المجتمع الروهنجي في ماليزيا ملتقى يعبرون عن حزنهم العميق، ويذكرون الأجيال القادمة لتذكر هذه المأساة، والعمل على استعادة حقوق أهلنا في أراكان.

صور من الفعيات


التعليـــقات
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الوكالة وإنما تعبر عن رأي أصحابها

ذكرى 3 يونيو

المقالات
مؤلفات
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم الأخبار
البحث