الثلاثاء 21 شوال 1440 هـ | 25/06/2019 م - 08:22 صباحاً - بتوقيت مكة المكرمة


البيان الختامي لقمة اسطنبول يطالب بعودة حقوق الروهنجيا
السبت | 16/04/2016 - 12:18 مساءً
البيان الختامي لقمة اسطنبول يطالب بعودة حقوق الروهنجيا

وكالة أنباء الروهنجيا - متابعات

دعت القمة الـ13 لمنظمة “التعاون الإسلامي” التي اختتمت أعمالها اليوم في مدينة إسطنبول التركية، إلى بذل جهود جديدة لإنهاء التمييز المتواصل ضد أبناء مجتمع الروهنجيا المسلم وحرمانهم من وحقوقهم السياسية والاقتصادية والمدنية، وبخاصة في إقليم راخين في ميانمار، داعيا الحكومة الجديدة في ميانمار إلى اتخاذ التدابير اللازمة لحماية الحقوق الأساسية لأبناء مجتمع الروهنجيا المسلم بما فيها حقهم الأساسي في المواطنة.

ودعا المؤتمر حكومة ميانمار كذلك إلى السماح (بالتعاون مع جميع الأطراف ذات الصلة) بوصول المساعدات الإنسانية لأبناء مجتمع الروهنجيا المسلم. كما دعا المجتمع الدولي إلى مواصلة العمل مع حكومة ميانمار لحماية الأقليات في أراضيه.

وأعرب عن دعمه لخطة عمل الأمين العام ولجهود مبعوثه الخاص لميانمار وللانخراط المتواصل لفريق الاتصال الوزاري المنظمة المعني بميانمار من أجل حل المشكلة.

رحب بالالتزام الثابت للدول الأعضاء في رابطة الآسيان بالمساعدة في تسوية هذه المسألة، وأمله في أن يتحسن الوضع في ظل الحكومة الجديدة.

ودعا المؤتمر الحكومة الجديدة إلى الشروع في عملية للمصالحة الشاملة تضم جميع عناصر مجتمع الروهنجيا بمن وفيهم أولئك الذين فقدوا جنسيتهم وجميع المهجرين داخليا واللاجئين، وغيرهم ممن هم في حالات غير نظامية داخل ميانمار وخارجها.

دعا المؤتمر حكومة ميانمار إلى إعادة الجنسية للمواطنين الروهنجيا المسلمين الذين أسقطت عنهم مع جميع الحقوق المرتبطة بها، وإتاحة وتسهيل عودة آمنة وكريمة لجميع النازحين الروهنجيا وللروهنجيا الذين أرغموا على التنقل بطريقة غير نظامية خارج البلاد.

رحب المؤتمر مع التقدير بما أبدته جمهورية غامبيا الإسلامية من دعم وتضامن إسلامي كما يتضح من قرارها أن تكون أول بلد يفتح أبوابه علنا ورسميا للاجئين الروهنجيا المسلمين.

أقر المؤتمر العملية الديمقراطية في ميانمار وناشد الدول الأعضاء التي لها علاقات سياسية ودبلوماسية مع حكومة ميانمار وتشاركها مصالح اقتصادية تشجيع حكومة ميانمار على تمكين مسلمي الروهنجيا في ولاية راخين من حقوقهم.


التعليـــقات
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الوكالة وإنما تعبر عن رأي أصحابها

ذكرى 3 يونيو

المقالات
مؤلفات
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم الأخبار
البحث