الأربعاء 25 ربيع الثاني 1443 هـ | 01/12/2021 م - 07:51 مساءً - بتوقيت مكة المكرمة

موجز تاريخ


اجتماع في تايلاند بشأن الأزمة ينتهي دون التوصل إلى حل
السبت | 05/12/2015 - 08:57 صباحاً
اجتماع في تايلاند بشأن الأزمة ينتهي دون التوصل إلى حل
أرشيفية

وكالة أنباء الروهنجيا - متابعات

عقدت أمس الجمعة، في العاصمة التايلندية بانكوك، قمة حول "الهجرة غير النظامية في المحيط الهندي"، غطت محاور التهجير العرقي للاجئي الروهينغا (مسلمو ميانمار) ولاجئي بنغلاديش.

ودعت تايلاند إلى اتخاذ إجراءات متزامنة لمعالجة الهجرة «غير المنظمة» في المحيط الهندي على الرغم من عدم التوصل إلى أي حلول حقيقية خلال اجتماع إقليمي هدفه منع مآسي «لاجئي القوارب» هذا العام التي سبق أن غرق فيها المئات. والتقى ممثلو دول جنوب شرق آسيا في بانكوك لوضع إطار اتفاق بشأن عشرات الآلاف من المهاجرين معظمهم من ميانمار وبنجلادش الذين يقومون برحلات حافلة بالمخاطر عبر خليج البنغال وبحر اندامان كل عام.

وانتهى الاجتماع بخطة تقدمت بها بانكوك وما زال على الدول الخمس الأكثر تأثراً بأزمة اللاجئين أن تبحثها ملياً وهي تايلاند واندونيسيا وماليزيا وميانمار وبنجلادش.

وقال أبيشارت شينوانو الأمين الدائم بوزارة الخارجية «لا شيء واضح بعد. لقد تناقشنا لكن لم نتفق على شيء».

وقال دون برامودويناي وزير الخارجية التايلاندي إن المنطقة تحتاج إلى "آلية فعالة وواضحة للتعامل مع الآثار السلبية للهجرة غير المنتظمة والسيطرة عليها."

وهذا المؤتمر هو الجولة الثانية من محادثات انطلقت في مايو أيار وسط أزمة هجرة تسببت بها حملة أمنية على مهربي البشر في تايلاند.


التعليـــقات
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الوكالة وإنما تعبر عن رأي أصحابها

ذكرى 3 يونيو

المقالات
مؤلفات
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم الأخبار
البحث