السبت 19 ربيع الثاني 1442 هـ | 05/12/2020 م - 02:24 صباحاً - بتوقيت مكة المكرمة

موجز تاريخ


المجلس الروهنجي الأوروبي يعبر عن قلقه بسبب اعتقال أشخاص لإصدار تقويم
السبت | 28/11/2015 - 07:49 صباحاً
المجلس الروهنجي الأوروبي يعبر عن قلقه بسبب اعتقال أشخاص لإصدار تقويم

وكالة أنباء الروهنجيا – خاص

عبر السيد "خير الأمين" رئيس المجلس الروهنجي الأوروبي (ERC) عن قلقه بسبب اعتقال حكومة بورما لخمسة أشخاص بتهمة نشرهم لتقويم عام 2016 يتضمن تاريخ عرقية الروهنجيا وإثبات عرقيتهم الأصيلة في البلاد.

وجاء قرار المحكمة بعد الاجتماع الذي عقده عدد من الرهبان البوذيين المتطرفيين من منظمة "ماباثا" (اختصار لجمعية حماية الدين)، حيث قدموا شكوى إلى مراكز الشرطة، وقاموا بالضغط على المحكمة لرفع دعاوى ضد نشر هذا التقويم.

ويحتوي التقويم على أدلة رسمية من وجود عرقية الروهنجيا بين فترتي 1950 إلى م1970م، كما يتضمن اقتباسات من عدد من المقاتلين من أجل الحرية الشهيرين في ميانمار وتصريحاتهم بوجود عرقية الروهنيجا في بورما، وأيضاً تصريحات عدد من المسؤولين بينهم الجنرال "أونغ سان" زعيم الاستقلال أو ما يسمى بـ "والد ميانمار"، والرئيس "أونو" أول رئيس وزراء في البلاد، و"با سوي" رئيس الوزراء الثاني لبورما، والجنرال "أونغ جيي" نائب وزير الدفاع، والجنرال "ساو مينت" وزير شؤون الحدود، حيث أشاروا في تصريحاتهم وأحاديثهم إلى مسمى عرقية الروهنجيا، واعتراف الدستور بهم كمجموعة عرقية أصيلة من قبل أربعة حكومات متعاقبة بعد استقلال بورما في عام 1948م.

وأكد "خير الأمين" أن قرار المحكمة باعتقال الخمسة هو ضد مبادئ قيم الديمقراطية، كما أنه يتعارض مع حرية الصحافة.
ولذلك، فإننا نحث على حكومة ميانمار توفير السلامة والأمن للمعتقلين.

كما نحث على تبرأتهم من التهمة المنسوبة إليهم، وأيضاً كما نحث المجتمع الدولي على رفع الصوت لجميع الوسائل ضد اضطهاد الروهينجا في ميانمار.




التعليـــقات
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الوكالة وإنما تعبر عن رأي أصحابها

ذكرى 3 يونيو

المقالات
مؤلفات
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم الأخبار
البحث