الخميس 7 شوال 1439 هـ | 21/06/2018 م - 12:21 صباحاً - بتوقيت مكة المكرمة


“العدالة والتنمية” يستعيد الغالبية المطلقة في البرلمان التركي
الإثنين | 02/11/2015 - 08:10 صباحاً
“العدالة والتنمية” يستعيد الغالبية المطلقة في البرلمان التركي

وكالة أنباء الروهنجيا - CNBC

نجح حزب العدالة والتنمية التركي بتحقيق فوز كبير في الانتخابات التشريعية التي جرت أمس الأحد في تركيا، وبخلاف التوقعات استعاد الحزب الغالبية المطلقة التي كان فقدها قبل خمسة اشهر.
وبعد فرز كامل بطاقات الاقتراع تقريباً جمع حزب العدالة والتنمية 49.2% من الاصوات وحصل بالتالي على 316 من أصل 550 مقعداً تركياً، وذلك بحسب شبكتي التلفزيون “إن تي في” و”سي ان ان-تورك”.
هذه النتيجة تُعيد لأردوغان السيطرة الكاملة على السلطة التي تمتع بها طيلة 13 عاماً بعد أن كان حزبه قد فقد الأكثرية المطلقة في انتخابات السابع من حزيران يوليو الماضي.

وبعد ان فشلت الاتصالات التي جرت لتشكيل حكومة ائتلاف وطني بعد انتخابات حزيران/يونيو دعا أردوغان لاجراء انتخابات جديدة واثقاً من قدرته على استعادة الاكثرية المطلقة التي فقدها حزبه.
وتعليقاً على النتائج قال رئيس الوزراء احمد داود اوغلو أمام انصاره في قونيا “اليوم هو يوم انتصار”، ودعا كافة الأحزاب السياسية للعمل معاً من أجل دستور جديد، مؤكدا أن الرغبة في التوصل لحل للقضية الكردية ومحاربة الإرهاب سيستمران.
ونقلت قنوات التلفزيون ان الحزب الموالي للاكراد في تركيا نجح في الاحتفاظ بمقاعد في البرلمان ولكن بفارق ضئيل بعدما حصد 10.4% من الاصوات.

وبتجاوزه عتبة 10% سيبقى حزب الشعوب الديموقراطي في البرلمان عبر 59 نائباً في تراجع واضح عن نسبة الـ 13% التي حققها في انتخابات السابع من حزيران/يونيو ومنحته 80 مقعداً حرمت حزب اردوغان من الغالبية الحكومية.
وافادت النتائج ان حزب الشعب الجمهوري حل في المرتبة الثانية جامعا 24.5% من الاصوات يليه “الحركة القومية اليمينية” مع نحو 12% ليسجلا تراجعاً عن انتخابات حزيران/يونيو الماضية، فيما كانت غالبية استطلاعات الرأي قبل يوم الانتخابات اعطت حزب العدالة والتنمية ما بين 40 و43% وهي نسبة لا تخوله الحصول على الغالبية المطلقة.


التعليـــقات
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الوكالة وإنما تعبر عن رأي أصحابها

ذكرى 3 يونيو

المقالات
مؤلفات
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم الأخبار
البحث
تابعونا على فيسبوك