الجمعة 10 محرم 1440 هـ | 21/09/2018 م - 05:09 مساءً - بتوقيت مكة المكرمة


ناشط روهنجي: نطالب برفع قضايا مماثلة ضد مجرمي الحرب في بورما
الأربعاء | 07/10/2015 - 03:32 مساءً
ناشط روهنجي: نطالب برفع قضايا مماثلة ضد مجرمي الحرب في بورما

وكالة أنباء الروهنجيا - موقع جريدة الأمة

طالب الناشط الروهنجي ورئيس وكالة أنباء الروهنجيا "عطا الله نور" المنظمات الحقوقية في العالم برفع قضايا مماثلة ضد مجرمي الحرب في بورما، كما تم رفعها في الولايات المتحدة الأمريكية الأسبوع الماضي.

ورفعت عشرون منظمة إسلامية أمريكية شكوى ضد رئیس بورما "ثین سین" وأعضاء آخرین في حکومته بتهمة ارتکاب جرائم ضد أقلیة مسلمي الروهنجيا معتبرين أن هذه الجرائم تشکل إبادة.

وأضاف "عطا الله نور": إن ما وقع للشعب الروهنجي منذ يونيو 2012 يعتبر حرب إبادة، وجرائم حرب بكل ما تحمل هذه الكلمات من معنى، مؤكداً أن البعصابات البوذية المدعومة من الحكومة المحلية أحرقت أكثر ألف قرية، وقلت عشرات الآلاف من الروهنجيين الأبرياء، وشردت أكثر من مائتي ألف داخياً، وما يقرب من مائة ألف خارجياً.

وقال "نور" إن جميع ما حصل للروهنجيا من حرب وإبادة خلال الثلاث السنوات الماضية تتحملها حكومة بورما، وعلى رأسها الرئيس البورمي الذي لم يوفر أي حماية للأقلية الروهنجية، بل حرض العرقيات البوذية على الاعتداء عليهم عندما قال في بداية الأزمة أن الروهنجيا مهاجرون غير شرعيون، وعليهم أن يخاروا بلداً آخر للعيش فيه، أو الاقامة في مخيمات النازحين.

وأكد "نور" أن الخطاب العنصري الذي يستخدمه الرهبان البوذيون وعلى رأسهم "ويراثو" زعيم منظمة 969 هو الذي يحرك العصابات البوذية للاعتداء على مسلمي الروهنجيا، وهؤلاء الرهبان يجدون دعماً لا محدود من حكومة بورما المركزية، والحكومة المحلية في ولاية أراكان.

وفي أول رد فعل من حكومة بورما بشأن القضية المرفوعة قال المتحدث باسم الرئیس البورمی ردا على هذه الشكوى: إن “بورما ليست تابعة لامریکا؛ فکیف یمکن ان تحاکم بورما امام محکمة فدرالیة امریکیة”، على حد قوله.


التعليـــقات
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الوكالة وإنما تعبر عن رأي أصحابها

ذكرى 3 يونيو

المقالات
مؤلفات
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم الأخبار
البحث
تابعونا على فيسبوك