الثلاثاء 12 رجب 1440 هـ | 19/03/2019 م - 10:12 صباحاً - بتوقيت مكة المكرمة


الجارديان: ماليزيا تطالب الآلاف من لاجئى الروهينجا بالعودة إلى بلادهم
الخميس | 14/05/2015 - 09:34 صباحاً
الجارديان: ماليزيا تطالب الآلاف من لاجئى الروهينجا بالعودة إلى بلادهم

وكالة أنباء الروهنجيا - أ ش أ

ذكرت صحيفة "الجارديان" البريطانية أمس الأربعاء، أن ماليزيا أبلغت الآلاف من اللاجئين من مسلمى الروهينجا بالعودة إلى بلادهم.

وأوضحت الصحيفة – فى تقرير أوردته على موقعها الإلكترونى – أن ماليزيا قالت إنها لم تعد تقبل الوافدين الجدد من الأقليات العرقية من مسلمى الروهينجا الذين فروا من الاضطهاد فى ميانمار، فى وقت أعربت فيه وكالة الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عن دهشتها من إعادة الدولة الواقعة فى منطقة جنوب شرق آسيا للقوارب الوافدة إليها.

وأشارت إلى أنه لا يزال هناك ما يصل إلى 8 الآف مهاجر من بنجلاديش الفقيرة وطالبى اللجوء من الروهينجا تقطعت بهم السبل فى عرض البحر بالقرب من ماليزيا وإندونيسيا. وتم إنقاذ ما يقرب من 2000 مهاجر بعد تخلى قوارب مهربى البشر عنهم فى البلدين مطلع الأسبوع الجارى.

وأضافت "الجارديان" أنه تم ابعاد سفينة واحدة كانت قد وصلت إلى المياه الإندونيسية فى وقت مبكر من يوم الاثنين الماضى من جانب القوات البحرية للبلاد بعد حصولها على إمدادات وتوجيهها للذهاب إلى ماليزيا.

غير أن نائب وزير الداخلية الماليزى، وان جونايدى توانكو جعفر، قال إن بلاده ستستخدم إجراءات صارمة، تتضمن إعادة قوارب طالبى اللجوء وترحيلهم إلى بلدانهم من أجل إرسال "رسالة واضحة". وأضاف "إننا لا نريدهم أن يأتوا إلى هنا". وتشرف وزارته على أجهزة الشرطة والهجرة.

وأوضح المسؤول الماليزى "لسنا على استعداد لقبول توافد هذا العدد إلى شواطئنا، أما بالنسبة لهؤلاء المتواجدين بالفعل، فنحن نرسلهم إلى أوطانهم على أى حال". وقال وان "أود أن يعودوا إلى بلادهم ونطلب منهم ذلك. لا نستطيع أن نقول لهم نحن نرحب بهم".

وأشار إلى أن ماليزيا ستدرس فقط إنقاذ طالبى اللجوء فى حال انقلاب قواربهم لأسباب إنسانية. وأضاف أنه سيتم عقد اجتماع قريبا يضم مسؤولى سفارة ميانمار وبنجلاديش لمناقشة كيفية إعادة المهاجرين إلى بلدانهم.

ورأت الصحيفة أن بيانه يشير إلى تغيير فى موقف السلطات الماليزية ذات الأغلبية المسلمة، التى كانت فى الماضى تستوعب بهدوء وصول الروهينجا، وهم أقلية مسلمة مضطهدة يعيشون فى بورما ذات الأغلبية البوذية.




التعليـــقات
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الوكالة وإنما تعبر عن رأي أصحابها

ذكرى 3 يونيو

المقالات
مؤلفات
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم الأخبار
البحث
تابعونا على فيسبوك