الإثنين 22 ربيع الأول 1439 هـ | 11/12/2017 م - 07:58 صباحاً - بتوقيت مكة المكرمة


محامي لبناني: أين بابا الفاتيكان من مجازر بورما؟
الإثنين | 13/04/2015 - 01:24 مساءً
محامي لبناني: أين بابا الفاتيكان من مجازر بورما؟

وكالة أنباء الروهنجيا - مصر العربية

هاجم المحامي اللبناني طارق شندب بابا الفاتيكان فرنسيس الأول بعد اتهامه للدولة العثمانية بارتكاب جرائم إبادة بحق الآرمن.

وتساءل في تغريدة بثها عبر حسابه على موقع التدوين المصغر "تويتر": "هل بابا الفاتيكان شاهد مجازر سلطات بورما بحق المسلمين وهل هي مجازر إبادة جماعية،أم أنه لم يسمع بها بعد؟".

وأكد بابا الفاتيكان فرنسيس الأول، اليوم الأحد، خلال ترأسه قداسا احتفاليا بكاتدرائية القديس بطرس في روما أن المجازر التي ارتكبت إبان السلطنة العثمانية بحق الأرمن "إبادة".

ويعتبر البابا فرنسيس أول بابا يسمي مذبحة الأرمن "إبادة" بشكل صريح، في مجازفة بإثارة غضب تركيا في ذكرى الأرمن الذين قتلوا قبل 100 عام.


التعليـــقات
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الوكالة وإنما تعبر عن رأي أصحابها

ذكرى 3 يونيو

المقالات
مؤلفات
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم الأخبار
البحث
تابعونا على فيسبوك