الأحد 5 رمضان 1439 هـ | 20/05/2018 م - 03:13 مساءً - بتوقيت مكة المكرمة


ميانمار: 33 قتيلاً في غرق عبارة وفقد 12 آخرين بسبب الحمولة الزائدة
السبت | 14/03/2015 - 10:34 صباحاً
ميانمار: 33 قتيلاً في غرق عبارة وفقد 12 آخرين بسبب الحمولة الزائدة

وكالة أنباء الروهنجيا - الشرق الأوسط

غرقت عبارة تقل أكثر من مائتي شخص قبالة سواحل غرب ميانمار مما أسفر عن مصرع 33 شخصا واعتبار 12 شخصا على الأقل في عداد المفقودين.

وصرح مسؤول في الشرطة أمس بأن «الحصيلة الأخيرة هي 33 قتيلا، هم 4 رجال و29 امرأة. واعتبر 12 شخصا على الأقل في عداد المفقودين» منذ وقوع حادث الغرق مساء أول من أمس في بحر هائج. وحتى يوم أمس، تم إنقاذ 169 شخصا بعد إرسال سفن من البحرية الوطنية إلى منطقة الحادث، تساندها سفن خاصة. ولم يكن على متن العبارة أي سائح أجنبي، كما أوضح المسؤول الأمني. وكانت العبارة «أونغ تاكون 3» تقوم برحلة بين كياوكفيو وسيتوي كبرى مدن ولاية راخين غرب ميانمار، عندما غرقت. وقالت الشرطة إنها تعتقد أن سبب الغرق هو «الحمولة الزائدة».

وكانت العبارة تقل 214 شخصا وأفراد الطاقم، لكن سكانا تطرقوا إلى فرضية أن يكون ركاب آخرون صعدوا إلى متنها من دون تسجيل بطاقات سفرهم، وهو أمر شائع مع العبارات في ميانمار. وأعلن النائب في الجمعية المحلية ماونغ لون: «نقدر عدد الركاب بنحو 300».

ورغم التوترات العرقية والدامية أحيانا في ولاية راخين بين الغالبية البوذية والأقلية المسلمة، فإن هذه المنطقة تستقبل الكثير من السياح الذين تجذبهم شواطئها. وحوادث الغرق في هذه المنطقة تقع في العادة بسبب الزوارق الصغيرة التي يستقلها المسلمون الروهينغا الذين يفرون بالآلاف من ميانمار كل سنة. وبحسب الأمم المتحدة، فإن الروهينغا هي الأقلية الأكثر تعرضا للقمع في العالم وتعيش في مخيمات عشوائية بدائية لا تتوافر فيها التربية أو العناية الصحية.




التعليـــقات
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الوكالة وإنما تعبر عن رأي أصحابها

ذكرى 3 يونيو

المقالات
مؤلفات
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم الأخبار
البحث
تابعونا على فيسبوك